20-09-2019 09:06 PM بتوقيت القدس المحتلة

السلفية والسلفيون، الهوية والمٌغايرة: قراءة في التجربة اللبنانية

السلفية والسلفيون، الهوية والمٌغايرة: قراءة في التجربة اللبنانية

ويعدّ هذا الكتاب من اوائل الكتب الصادرة في لبنان والتي تعالج التجربة السلفية في لبنان من النواحي الفكرية والسياسية والاجتماعية والجهادية.

صدر عن مركز الحضارة لتنمية الفكر الاسلامي في بيروت كتاب جديد تحت عنوان: السلفية والسلفيون ، الهوية والمُغايرة ، قراءة في التجربة اللبنانية ، للدكتور عبد الغني عماد.

ويعدّ هذا الكتاب من اوائل الكتب الصادرة في لبنان والتي تعالج التجربة السلفية في لبنان من النواحي الفكرية والسياسية والاجتماعية والجهادية.

                      السلفية والسلفيون، الهوية والمٌغايرة: قراءة في التجربة اللبنانية

ويتضمن الكتاب مقدمة وبابين، وفي المقدمة تعريف عن السلفية بشكل عام، واما الباب الاول عدة فصول حول الابعاد المختلفة للسلفية والتعريفات المختلفة ومنها: البعد التاريخي للسلفية، البعد المعرفي للسلفية الوهابية، السلفية العلمية  او الالبانية، السلفية الحركية او السرورية، السلفية الجامية، السلفية الجهادية بكل تنوعاتها.

واما الباب الثاني فيتناول السلفية والسلفيون في لبنان تحت عنوان: اشكالية العبور من الدعوة الى السياسة ، لبنان نموذجا.

وفي هذا الباب عدة فصول حول نشأة السلفية في لبنان وتطوراتها وكيفية توزعها في مختلف المناطق ومؤسساتها وانتشارها في المخيمات الفلسطينية ودور هيئة العلماء المسلمين وتيار اهل السنة وجبهة النصرة وكتائب عبد الله بن عزام.

والدكتور عبد الغني عماد من اساتذة الجامعة اللبنانية وتولى عمادة معهد العلوم الاجتماعية وله العديد من الاصدارات حول الحركات الاسلامية واشرف على موسوعة الحركات الاسلامية الصادرة عن مركز دراسات الوحدة العربية.