23-10-2019 01:40 PM بتوقيت القدس المحتلة

لندن تحذر من تدفق المهاجرين اليها في حال الخروج من الاتحاد الاوروبي

لندن تحذر من تدفق المهاجرين اليها في حال الخروج من الاتحاد الاوروبي

حذرت الحكومة البريطانية الاثنين من ان خروج البلاد من الاتحاد الاوروبي قد يعني وصول الاف المهاجرين الى الشواطئ البريطانية.


حذرت الحكومة البريطانية الاثنين من ان خروج البلاد من الاتحاد الاوروبي قد يعني وصول الاف المهاجرين الى الشواطئ البريطانية.
   
وقال المتحدث باسم رئيس الوزراء ديفيد كاميرون ان "الخروج من الاتحاد الاوروبي" قد يقوض الاتفاق الثنائي بين فرنسا وبريطانيا والذي يسمح لبريطانيا بتنفيذ عمليات ضبط حدودية على الاراضي الفرنسية ووقف العديد من المهاجرين.
   
وأضاف المتحدث للصحافيين "اذا خرجت بريطانيا من الاتحاد الاوروبي، فلا ضمانة لبقاء هذه الضوابط". وتابع "وفي حال اختفت هذه الضوابط، لن يوقف شيء الاف الناس من عبور القنال ليلا والوصول الى كنت جنوب شرق انكلترا وطلب اللجوء".

وابرمت معاهدة لو توكيه في 2003 في اعقاب سلسلة من اعمال الشغب في مخيم ساناغات للمهاجرين قرب كاليه حيث يتجمع الراغبون بالعبور الى بريطانيا.

وتسمح المعاهدة بفرض الضوابط البريطانية والفرنسية المشتركة في موانئ القنال في فرنسا ما يخفف الضغوط على قوة الحدود البريطانية التي يتسبب بها الاف المهاجرين من ساناغات الذين يحاولون يوميا الوصول على متن قطارات نفق القنال.

ويعتقد العديدون في شمال فرنسا ان وقف العمل بالمعاهدة في فرنسا سينهي مخيمات اللاجئين المثيرة للجدل ويخفف العبء عن الشرطة الفرنسية.