23-05-2017 09:54 AM بتوقيت القدس المحتلة

الصاروخ الذي اطلقته بيونغ يانغ اقوى من التجربة السابقة

الصاروخ الذي اطلقته بيونغ يانغ اقوى من التجربة السابقة

اعلن مسؤولون في وزارة الدفاع الكورية الجنوبية الثلاثاء ان الصاروخ الذي اطلقته كوريا الشمالية يبدو اقوى من ذلك الذي اطلقته عام 2012.


اعلن مسؤولون في وزارة الدفاع الكورية الجنوبية الثلاثاء ان الصاروخ الذي اطلقته كوريا الشمالية يبدو اقوى من ذلك الذي اطلقته عام 2012 لكن بيونغ يانغ لا تزال تنقصها الخبرة لصنع صاروخ بالستي قادر على بلوغ الاراضي الاميركية.
 
 وفي موازاة ذلك واصل قادة كوريا الجنوبية والولايات المتحدة واليابان محادثاتهم حول تشديد العقوبات على بيونغ يانغ.
   
والصاروخ الذي نقل قمرا صناعيا لمراقبة الارض اطلق صباح الاحد ووضع في المدار بعد عشر دقائق بحسب التلفزيون الرسمي الكوري الشمالي.
 
وهذا الصاروخ الذي اطلق في انتهاك لقرارات الامم المتحدة بعد اسابيع على التجربة النووية الكورية الشمالية الرابعة. نددت به المجموعة الدولية بشدة واعتبرته تجربة مبطنة على صاروخ بالستي.
   
وقال مسؤول في وزارة الدفاع الكورية الجنوبية رافضا الكشف عن اسمه ان الصاروخ الذي اطلق الاحد مشابه للصاروخ اونها-3 الذي اطلق في كانون الاول/ديسمبر 2012.
 
لكن مداه بلغ بحسب التقديرات 12 الف كلم مقابل 10 الف كلم للصاروخ السابق، واضاف المسؤول ان الصاروخ وضع جسما في المدار لكن لم يتاكد بعد ما اذا كان قمرا صناعيا يعمل، لافتاً الى ان كوريا الشمالية لا تملك بعد التكنولوجيا اللازمة لتحويل صاروخ الى صاروخ بالستي عابر للقارات.
 
واجرت رئيسة كوريا الجنوبية بارك غوين هيه اتصالا مع نظيرها الاميركي باراك اوباما واتفقا على "العمل على ان يتمكن مجلس الامن الدولي من اعتماد قرار حول عقوبات اقوى واكثر فاعلية" كما قالت الرئاسة في سيول.
 
وافادت وكالة الانباء اليابانية جيجي برس ان بارك اجرت مكالمة مماثلة مع رئيس الوزراء الياباني شينزو ابي.