21-05-2019 03:41 AM بتوقيت القدس المحتلة

فلسطينية تتحدى الإحتلال بابتكار "القدم الذكية"

فلسطينية تتحدى الإحتلال بابتكار

رغم من الظروف الصعبة التي يفرضها الإحتلال على الفلسطينيين، تمكّنت الشابة المقدسية يارا نجدي، من الحصول على جائزة "الإمارات للروبوت والذكاء الإصطناعي لخدمة الإنسان" بقيمة مليون دولار.

فلسطينية تتحدى الإحتلال بابتكار "القدم الذكية"رغم من الظروف الصعبة التي يفرضها الإحتلال على الفلسطينيين، تمكّنت الشابة المقدسية يارا نجدي، من الحصول على جائزة "الإمارات للروبوت والذكاء الإصطناعي لخدمة الإنسان" بقيمة مليون دولار، من خلال تطويرها لاختراع حول القدم الذكية، يُمكن من يعانون شللاً من السير على أقدامهم.

تكللت جهود إبنة نائب رئيس "جامعة القدس المفتوحة" للشؤون الأكاديمية سمير النجدي، باختراع "هيكل صناعي خارجي" هو عبارة عن "ربوت آلي، يمكن الأشخاص الذين يعانون من شلل نصفي بالمشي من دون حاجة إلى كرسي متحرك"، موضحةً أن هذا الإختراع تم تحقيقه بالتعاون بين جامعتها UC Berkeley في الولايات المتحدة وشركة SuitX بمشاركة 12 باحثاً.

تضع يارا مآسي الفلسطينيين نصب أعينها، وتسعى للتخفيف من معاناتهم. فتعكف إبنة القدس المحتلة على تصميم "ربوت يساعد الأطفال الذين يعانون من عدم القدرة على التحكم بالجزء السفلي من الجسم، على التخلص من العكاز أو الكرسي المتحرك الذي يتسبب لهم بمشاكل صحية في المستقبل، وذلك من خلال استخدام تكنولوجيا مبتكرة عبر تركيب أطراف صناعية فوق الأطراف الطبيعية بحيث يتم التحكم بحركتها عن طريق جهاز حاسوب صغير متصل بخصر المريض".

تطمح يارا للتخفيف من آلام التي يعانيها أبناء شعبها من جراء الإحتلال، وهذا ما دفعها للمشاركة في تصميم جهاز يخفف من معاناة ضحايا الحرب.

ولأن الإرادة والتصميم لا يتوقفان عند حدود معينة، تشير يارا، التي تخرجت من جامعتها حديثاً، إلى أنها ستعمل على نقل التكنولوجيا المتطورة التي تعكف على صناعتها لتخفيف من معاناة الفلسطينيين، موضحةً أن شركتها ستعمل على تقديم هذا الجهاز بأسعار تكون متاحة لفقراء العالم في إطار خدمة الإنسانية.

ترى نجدي أن الفلسطينيين يعيشون حياة التحدي في حياتهم اليومية الصعبة بسبب الاحتلال، ومن هنا ينتقلون إلى تحديات أخرى تتمثل بإنجاز اختراعات إنسانية تخدم البشرية".

("وفا")