19-03-2019 10:55 PM بتوقيت القدس المحتلة

الصورة في معرض "إبداع" بسمة ومقاومة ومقام

الصورة في معرض

افتتح النائب نوار الساحلي ورئيس جمعية ابداع الشاعر علي عباس المعرض في الصالة الزجاجية لوزارة السياحة في بيروت بحضور حشد من المصورين والمهتمين.

الصورة في معرض "إبداع" بسمة ومقاومة ومقامجوهرة من الإبداع ...حيوية  وعطاء... هو نجمة الليل... هو رمز الإيثار ...فتبقى الكلمات تحاول أن تصفه ولكن هيهات، فإنه بسام شمس الدين...ذالك المبدع الذي ذهب بخياله فخرق النظر بعدسته وقلبه ليلامس معنى الفن الحقيقي اللامع ويبرهن للعالم ان للفن اصول وقواعد.

تخليدا للفن الراسخ في القلوب وتكريما لعطائاته  وجهوده المبذولة أفتتحت جمعية ابداع معرض ابداع للتصوير الفوتوغرافي 2016 تحت عنوان "بسام"، وبرعاية النائب نوار الساحلي وبمشاركة مجموعة من المصورين الشباب.

افتتح النائب نوار الساحلي ورئيس جمعية ابداع الشاعر علي عباس المعرض في الصالة الزجاجية لوزارة السياحة في بيروت بحضور حشد من المصورين والمهتمين. وبطريقة غير تقليدية، تم ازاحة  الستارة عن لوحة ملئتها البسمة والفرحة والتصوير والحنان  تمثلت بصور كان قد التقطها اصدقاء المصور الراحل  بسام ومن ثم تم تجميعها على هيئة فسيفساء عربون ود ومحبة من اصدقائه المصورين .

ثم موسيقى النشيد الوطني اللبناني  قدمها العازف وائل بشير بعد تقديم من ملاك عقيل والقى رئيس ابداع كلمة جاء فيها : " المعرض السنوي للتصوير هذا العام اختارت له إبداع اسم احد المبدعين الذي سبقوا الزمن في صورته وسبقه الزمن ليتركنا ذاكرة وذكرى ..

نلتقي مع هذا الرهط المزمع انتشاره وانتصاره في ميادين الابداع كلها .. لنقفل غربل الاحتقار والاحتكار .. ولنقول كلمتنا ونقف .. ونكون دائما حيث يجب أن نكون ..

هذا المعرض هو إحدى شجيرات ابداع في الفن والثقافة والارتقاء .. لنُعلم ولنعلم الذين صمت أذانهم عن سماع دوي الابداع على نحو مئة عام أو اكثر ..لكن من يقرأ ويسمع ويرى .. سيجد ان الوطن الذي صورته قلوب الوالهين والمضحين على مدى الفي عام بل اكثر .. سيظل صورتنا وسيرتنا .. ورداً ووداً وصباحاتٍ أجملَ وأكمل وارقى وانقى .. من قطيع ليل استرق السمع على حين غرة ثم تاه ..

ابداع على بياضها .. تزين الطريق .. وتمنح الفرصة .. والرضا من الشهداء.

الصورة في معرض "إبداع" بسمة ومقاومة ومقامومن جهته بارك الساحلي وهنئا  جمعية ابداع على هذا المعرض الفوتوغرافي الفني الراقي والمبدع الذي يزيد الإبداعات ابداعا ، وقال " ان المبدع هو المنشأ المحدث الذي لا يسبقه احد، يعيش المبدع ما لا يعيشه الآخرون ويصور الفنان المبدع أمورا لا تراها الأعين بل يحسها هو ويحولها الى لوحة بألوان سحرية ولو كان صورة فوتوغرافية، فالإبداع طاقة عقلية هائلة  واضاف : "الفن مظهراً من مظاهر الحضارة وعنوان على رقيها و الابداع هو تلبية حالة الانسان في ان يرى الوجود جميلة" ...

كما وربط الساحلي الفن بالمقاومة وتحرير الأرض: " هذه المقاومة المبدعة التي أبدعت في تحريرها الأرض في العام 2000 والتي أبدعت في أنتصاراتها في العام 2006 هذه المقاومة التي حررت وانتصرت والتي تقوم بواجبها اليوم وتبدع بقتالها الإرهاب التكفيري .."

وختم: "ان الإستقرار الذي نعيشه برغم كل الأزمات التي تدور حولنا وتعصف من حولنا مردّه الى ادائنا المنتظم وحرصنا على السلم الأهلي فنحن كما عملنا في التحرير وكما عملنا في الانتصار نعمل اليوم على الاستقرار وحماية هذا البلد و على الجميع ان يلحظ ويقتنع ان لبنان قوي ومنيع بقوة شعبه وجيشه ومقاومته ولو لم يكن لبنان منيعاً بتلك الأسباب لكان الإرهاب دخل اليه كما دخل الى سوريا و العراق لذالك على الجميع دعم الجيش والقوى الأمنية التي تقوم بواجبها  بقتال هذا الإرهاب."

وكانت جولة على الصور المعروضة ..

وكانت مناسبة لتكريم المشاركين والاحتفاء بمولد بسام بحضور الاصدقاء والعائلة .

تقرير : زهراء عياد

تصوير : سارة قعيق وزينة ناصر الدين