05-12-2016 02:26 PM بتوقيت القدس المحتلة

البابا فرنسيس والبطريرك كيريل يدعوان لوحدة المسيحيين وانقاذهم في الشرق

البابا فرنسيس والبطريرك كيريل يدعوان لوحدة المسيحيين وانقاذهم في الشرق

دعا البابا فرنسيس والبطريرك كيريل خلال لقاء تاريخي جمعهما في هافانا الجمعة المجتمع الدولي الى القيام بـ"اجراءات عاجلة" لوقف تفريغ الشرق الاوسط من مسيحييه.


دعا البابا فرنسيس والبطريرك كيريل خلال لقاء تاريخي جمعهما في هافانا الجمعة المجتمع الدولي الى القيام بـ"اجراءات عاجلة" لوقف تفريغ الشرق الاوسط من مسيحييه.

وفي ختام اول لقاء يعقد بين رأس الكنيسة الكاثوليكية وبطريرك اكبر الكنائس الارثوذكسية منذ الانقسام الكبير بين الكنيستين الشرقية والغربية قبل قرابة الف عام، قال البابا فرنسيس والبطريرك كيريل في اعلان مشترك تاريخي "ندعو المجتمع الدولي الى القيام باجراءات عاجلة للحؤول دون استمرار طرد المسيحيين من الشرق الاوسط".

واضاف البابا فرنسيس وبطريرك موسكو وسائر روسيا في اعلانهما "لقد حصد العنف في سوريا والعراق آلاف الارواح وجعل ملايين الاشخاص مشردين وبدون اية موارد".

كما أعربا في اعلان مشترك وقعاه في هافانا عن اسفهما "لفقدان الوحدة" بين المسيحيين، واعربا عن املهما في ان يساهم لقاؤهما التاريخي هذا في "استعادتها".

وقال البابا فرنسيس والبطريرك كيريل في اعلان مشترك "اننا وإذ ندرك انه لا تزال هناك عوائق عديدة يتعين تجاوزها، نأمل ان يساهم لقاؤنا في استعادة هذه الوحدة التي يريدها الله".