21-10-2018 04:20 AM بتوقيت القدس المحتلة

حركة الشباب تتبنى الاعتداء على طائرة مدنية صومالية في 2 شباط/فبراير

حركة الشباب تتبنى الاعتداء على طائرة مدنية صومالية في 2 شباط/فبراير

تبنت حركة الشباب الصومالية السبت في بيان الاعتداء بواسطة قنبلة الذي استهدف في الثاني من شباط/فبراير طائرة مدنية تابعة لشركة دالو الاقليمية بعيد اقلاعها من مقديشو.

  
تبنت حركة الشباب الصومالية السبت في بيان الاعتداء بواسطة قنبلة الذي استهدف في الثاني من شباط/فبراير طائرة مدنية تابعة لشركة دالو الاقليمية بعيد اقلاعها من مقديشو.

واسفر الاعتداء عن قتيل وجريحين، لكن الحصيلة كان يمكن ان تكون اكبر لو ان العبوة لم تنفجر مباشرة بعد الاقلاع.

وهي المرة الاولى تتبنى الحركة المتطرفة المرتبطة بتنظيم القاعدة اعتداء على طائرة مدنية، وتظهر هذه العملية رغم اخفاقها جزئيا قدرتها على اختراق الاجراءات الامنية المشددة في مطار مقديشو الدولي.

واوردت الحركة في بيان وزع على الصحافة انها "تحركت وفق معلومات محددة وبعد مراقبة طويلة" وتم تنفيذ الاعتداء "ردا على الجرائم التي يرتكبها تحالف الصليبيين ووكالات استخباراتهم بحق مسلمي الصومال".

وفي اليوم المذكور، انفجرت عبوة ناسفة على متن طائرة ايرباص ايه321 تابعة لشركة دالو كانت تقل 74 راكبا بعد 15 دقيقة من اقلاعها من مقديشو واحدثت فجوة في هيكلها قطرها متر.

ونجح الطيار الصربي في الهبوط بها مجددا على مدرج مطار مقديشو، وخصوصا ان نظام الملاحة لم يصب باضرار جراء الانفجار الذي وقع في الجهة اليمنى من الطائرة، فوق الجناح واحد المحركات.

وقتل راكب في الاعتداء يشتبه بانه من دس القنبلة واصيب اثنان اخران بجروح طفيفة.

وكشفت السلطات الصومالية ان القتيل يدعى عبدالله عبد السلام ويتوقع ان يظهر التحقيق ما اذا كان قد حمل القنبلة فعلا، واوقف 15 شخصا على الاقل في اطار هذا التحقيق.