20-07-2019 09:18 PM بتوقيت القدس المحتلة

قرية عراقية تطمح إلى «النموذجية»: ممنوع التدخين.. والحديث في الدين!

قرية عراقية تطمح إلى «النموذجية»: ممنوع التدخين.. والحديث في الدين!

ويهدف أبناء القرية إلى تعزيز مناخ التآلف بين السكان والحفاظ على الصحة، ولذلــــك فقد قاموا بكتابتها على لافتات انتشرت في أنحاء القرية، مطــــالبة بمـــنع استخدام أبواق السيارات أو بالابتــــعاد عن الجدل السياسي.

قرية عراقية تطمح إلى «النموذجية»: ممنوع التدخين.. والحديث في الدين!وضع سكان وكبار قرية البو ناهض في محافظة الديوانية في جنوب العراق قواعد جديدة للحياة، تهدف للحفاظ على الصحة والتآلف وخلو العلاقات الاجتماعية من المنغّصات، وتشمل منع التدخين وحظر الحديث في السياسة والدين في الأماكن العامة.

ويهدف أبناء القرية من وراء الالتــــزام بهذه القواعد إلى تعزيز مناخ التعاون والتآلف بين السكان والحفاظ على الصحة، ولذلــــك فقد قاموا بكتابتها على لافتات انتشرت في أنحاء القرية، مطــــالبة بمـــنع استخدام أبواق السيارات أو بالابتــــعاد عن الجدل السياسي والديني.

ويقول جميل حميد، أحد سكان القرية الذين ساهموا في وضع تلك القواعد، إنها يُمكن أن تُحفز بلدات وقرى أخرى على الاقتداء بقريتهم ووضع قواعد مماثلة.

ويضيف حميد: «عندما نرى إشارات مرورية مثلاً، فيجب أن نلتزم بها، والأمر يجب ان ينطبق كذلك على أبواق السيارات. فهذه الأمور جميعها بالإمكان أن تحدث نقلة إلى الأمام، لكي تصبح قريتنا نموذجية، وتنافس قرى العالم المتقدم، وما وصل اليه من حداثة، ولو حتى بشيء بسيط. وقد تشكل حافزاً لقرى ومناطق أخرى في العراق».

من جهته، يعتبر كاظم حسون، وهو من سكان القرية الذين يقدر عددهم بنحو 750 نسمة، أن أهم قاعدة بين القواعد الجديدة «هو الابتعاد عن الجدل السياسي والديني». ويقول حسون: «حاولت ان أبدأ من هنا. فالجدل الديني والسياسي من التصرفات المقيتة التي لن تخدم الإنسان في شيء. لذلك فقد طرحت فكرة أن نترك موضوع الدين لأهل الدين أو فلنذهب إلى المكتبة لنستنير دينياً».

وتشمل القواعد أيضأ تشجيع أهل القرية على ممارسة الرياضة من أجل الحفاظ على لياقتهم البدنية والتمتع بصحة جيدة، كما أقيم فيها أيضاً مركز ثقافي واجتماعي يخصص فيه يومان في الأسبوع للنساء فقط، للتشجيع على تزويدهن بالثقافة والعلم.
يصف ابن البو ناهض حسين كريم جاسم قريته بـ «النموذجية»، و «المثال الذي يجب ان يتبع»، مضيفاً ان «قرى محاذية لنا منعت مؤخراً السجائر، وبعضها دعا إلى زرع الأشجار مثلما نفعل».

وعُلقت لافتات في أنحاء القرية لمن لا يلزمون أنفسهم تماما بقواعدها، لتذكيرهم بأن أهل البو ناهض التي ينتمون إليها يتوقعون منهم الالتزام بتلك السلوكيات التي اتفق عليها غالبيتهم.