01-10-2016 08:11 PM بتوقيت القدس المحتلة

الصحافة اليوم 16-02-2016: الرئاسة في لبنان مؤجلة والاستقرار مصون

الصحافة اليوم 16-02-2016: الرئاسة في لبنان مؤجلة والاستقرار مصون

تناولت الصحف اللبنانية الصادرة صباح اليوم الثلاثاء 16-02-2016 في بيروت مواضيع عدة كان أبرزها لقاءات الرئيس سعد الحريري لاقطاب فريق 14 آذار في محاولة للم الشمل..


تناولت الصحف اللبنانية الصادرة صباح اليوم الثلاثاء 16-02-2016 في بيروت مواضيع عدة كان أبرزها لقاءات الرئيس سعد الحريري لاقطاب فريق 14 آذار في محاولة للم الشمل..

السفير
الرئاسة في لبنان مؤجلة والاستقرار مصون.. و«الحوارات» تعوّم الحكومة
«الأمر» لروسيا في حلب.. أين «تشارك» السعودية؟

وتحت هذا العنوان كتبت السفير تقول "معظم المعطيات التي تتراكم عند الشريكين الروسي والإيراني، تشي بأن الأزمة السورية قد وضعت على قطار التسوية السياسية. حُددت هوية معظم الركاب وهوية القبطان، لكن تحديد سرعة القطار، والمحطات التي يمكن أن يتوقف فيها، وكذلك النقطة الأخيرة التي سيبلغها «كلها أمور متوقفة على الميدان السوري».

بهذه العبارة يقارب مرجع لبناني المجريات السياسية والعسكرية السورية، غير آبه بكل ما يجري من تطورات على الساحة الداخلية، خصوصاً بعد خطاب الرئيس سعد الحريري الأخير في ذكرى 14 شباط، وهو الخطاب الذي علّق عليه قيادي بارز في «8 آذار»، أمس الأول، بالقول إنه «خطاب العودة إلى السعودية.. لا إلى بيروت»!

شمّر الإيرانيون والروس عن سواعدهم بطريقة غير مسبوقة منذ خمس سنوات. الانخراط الخجول لـ«حزب الله» في الأزمة السورية في مطلع صيف 2012، بعنوان «حماية المقدسات الدينية» صار لزوم ما لا يلزم. الآن، لا يخجل الحزب من تكريسه عملياً معادلة «سنكون حيث يجب أن نكون»، وهي معادلة جعلت الحزب ومعظم حلفاء النظام السوري، ينتشرون على طول الخريطة السورية، وبالتالي صاروا شركاء في حرب لم يعد سراً أن من يقرر فيها ليس طرفاً وحيداً بل مزيج من الشركاء، بينهم جيش دولة عظمى.. وتشكيلات فدائية لحزب ولد في ثكنة عسكرية مهجورة في البقاع قبل 34 عاماً.. وصار اليوم قادراً على التأثير في المعادلات الإقليمية التي تتجاوز ساحة الصراع العربي ـ الإسرائيلي.

حتى الآن، لا هاجس لدى حلفاء النظام السوري من احتمال إمكان انخراط السعوديين والخليجيين في حرب برية على ا