25-06-2017 08:25 AM بتوقيت القدس المحتلة

حزب تيموشنكو ينسحب من الاتئلاف الحكومي في #اوكرانيا

حزب تيموشنكو ينسحب من الاتئلاف الحكومي في #اوكرانيا

قرر حزب الوطن (باتكفشتشينا) بزعامة رئيسة الوزراء الاوكرانية السابقة يوليا تيموشنكو الاربعاء الانسحاب من الائتلاف الحكومي بعدما نجا رئيس الوزراء ارسيني ياتسينيوك



قرر حزب الوطن (باتكفشتشينا) بزعامة رئيسة الوزراء الاوكرانية السابقة يوليا تيموشنكو الاربعاء الانسحاب من الائتلاف الحكومي بعدما نجا رئيس الوزراء ارسيني ياتسينيوك الذي لا يحظى بشعبية من مذكرة لحجب الثقة كانت تريدها عدة قوى سياسية.
واتخذت كتلة هذا الحزب "القرار الوحيد الممكن وهو الانسحاب من الائتلاف" كما اعلنت يوليا تيموشنكو على صفحتها على فيسبوك داعية القوى السياسية الاخرى الى ان تحذو حذوها.
واضافت بحسب بيان للحزب "يجب ان نعترف بان الائتلاف المؤيد لاوروبا في البرلمان لم يكن موجودا ابدا. ما كان قائما هو ائتلاف غامض لمجموعات اقلية حاكمة قام بتشكيل الحكومة وحكم البلاد".
ونجا رئيس الوزراء الثلاثاء من مذكرة حجب ثقة في البرلمان رغم دعوة رئيس الدولة بترو بوروشنكو الى استقالته بعد سلسلة من فضائح الفساد.
ولم يصوت لمصلحة سحب الثقة سوى 194 نائبا في حين ان المطلوب كان 226. وهذا يعني انه لن يكون بالامكان تقديم مذكرة جديدة لسحب الثقة من حكومة ياستينيوك المقرب من الغرب قبل نهاية الدورة البرلمانية الحالية في 22 تموز/يوليو، بحسب الدستور الاوكراني.
إلا أن هذا الوضع يطرح ايضا مسالة قدرة الائتلاف الحاكم على الاستمرار حيث ان ابرز قوتين فيه هما للرئيس ورئيس الحكومة.
وقبل ساعات تصويت الثلاثاء فاجأ الرئيس بوروشنكو الجميع بالدعوة الى استقالة ياستينيوك والنائب العام فيكتور شوكين المقرب من رئيس الدولة.
واعلن حزبان آخران في الائتلاف الحكومي هما ساموبوميتش وباتكيفتشينا (26 و19 نائبا على التوالي) تأييدهما استقالة ياتسنيوك.
وابدى 8% من الاوكرانيين تاييدهم لاداء رئيس الحكومة فيما يريد حوالى 70% استقالته. كما اظهر استطلاع للرأي اجري في الاونة الاخيرة.