20-09-2017 06:49 AM بتوقيت القدس المحتلة

سانتوس يعلق زيارات مفاوضي فارك الى كولومبيا

سانتوس يعلق زيارات مفاوضي فارك الى كولومبيا

امر رئيس كولومبيا خوان مانويل سانتوس الخميس بتعليق زيارات مفاوضي القوات المسلحة الثورية الكولومبية (فارك) الى كولومبيا، وذلك بعد السماح لهم العام الماضي بهذه الزيارات في اطار مفاوضات سلام مع حركة فارك في كوبا.

  
امر رئيس كولومبيا خوان مانويل سانتوس الخميس بتعليق زيارات مفاوضي القوات المسلحة الثورية الكولومبية (فارك) الى كولومبيا، وذلك بعد السماح لهم العام الماضي بهذه الزيارات في اطار مفاوضات سلام مع حركة فارك في كوبا.

وقال اومبيرتو دو لا كال رئيس فريق التفاوض الحكومي مع فارك "بامر من رئيس الجمهورية تم تعليق زيارات مندوبي فارك الى مخيماتهم لتفسير اتفاقات" السلام. وبعد ان اوضح ان "خمس زيارات تمت حتى اليوم" ندد دو لا كال "بانتهاك المجموعة بقيادة ايفان ماركيز (قائد مفاوضي فارك في هافانا) في الزيارة الاخيرة بقواعد اللعبة المتفق عليها التي تقضي بعدم الاتصال بالاهالي المدنيين وعدم الظهور بزي عسكري اثناء مناسبة عامة".

واضاف "هذا انتهاك غير مقبول"، مشيرا الى ان الزيارة تمت لقرية كونيجو المعزولة التي تسيطر عليها فارك في مقاطعة غواريجا القريبة من الحدود مع فنزويلا. وذكر دو لا كال بـ"القاعدة الاساسية لهذا الاتفاق وهي عدم ممارسة السياسة بالسلاح". واوضح ان "الحكومة طلبت من اللجنة الدولية للصليب الاحمر والدولتين الضامنتين كوبا والنروج، ان تتخذ الاجراءات الضرورية لعودة مجموعة ماركيز الى هافانا باسرع ما يمكن".

وبدات الحكومة الكولومبية وفارك التي انبثقت في 1964 عن تمرد فلاحين ولديها بحسب السلطات سبعة آلاف مقاتل، منذ 2012 مفاوضات سلام تم نقلها الى كوبا، وتعهدا بتوقيع اتفاق سلام بحلول 23 آذار/مارس ينهي اكثر من نصف قرن من الحرب الداخلية.