03-06-2020 01:17 PM بتوقيت القدس المحتلة

بن علوي: سنعمل على تفعيل برامجنا التجارية مع ايران قريبا

بن علوي: سنعمل على تفعيل برامجنا التجارية مع ايران قريبا

أعلن وزير الخارجية العماني يوسف بن علوي، عن تفعيل برامج التعاون التجاري والاقتصادي المشترك بين إيران وعمان في المستقبل القريب،

أعلن وزير الخارجية العماني يوسف بن علوي، عن تفعيل برامج التعاون التجاري والاقتصادي المشترك بين إيران وعمان في المستقبل القريب، وقال: بما أن التجارة لايمكن تفعيلها بدون إنشاء الطرق، لذا سنبحث مع وزير الطرق وبناء المدن الإيراني بهذا الشأن.

وبحسب وكالة "إرنا"، اجتمع وزير الخارجية العماني يوسف بن علوي، الذي يزور إيران على رأس وفد سياسي واقتصادي ، اليوم الأحد بوزير الطرق وبناء المدن عباس آخوندي.

وأعلن وزير الخارجية العماني خلال هذا اللقاء، استعداد بلاده للاستثمار في إيران وقال: ناقشنا في محادثات مفصلة مع وزير الخارجية الإيراني، وجهات نظر البلدين في مجال التنمية الاستراتيجية للعلاقات التجارية والاستثمارات على أساس المصالح المشتركة.

                       Omani Foreign Minister

وأشار بن علوي إلى تأسيس ممر عمان - إيران - تركمانستان وكازاخستان وأضاف أن إنجاز هذا الممر بحاجة إلى بعض الإصلاحات التقنية؛ يتعين إجراء مباحثات على مستوى الخبراء بين الدول الأعضاء حول الترانزيت والجمارك وعقد الاجتماع النهائي بحضور الوزراء المعنيين.

وصرح وزير الخارجية العماني، أن موضوع ربط دول آسيا الوسطى بالمياه الحرة يحظى بالأهمية الكبيرة بالنسبة لنا، موضحا أن سلطنة عمان تستورد الكثير من السلع من روسيا وهذا الممر يتميز بأهمية كبيرة بالنسبة لنا.

وقال إن إيجاد هذا الممر له فوائد كثيرة لاستفادة الدول الإسلامية من موانئ إيران وعمان، معربا عن أمله في انعقاد اجتماع الخبراء ومن ثم الاجتماع الوزاري في مسقط قريبا.

وقال بن علوي إن مسقط تؤكد على المزيد من الارتباط بين ميناء جابهار وموانئ عمان، سيما أن ايران حققت تقدما كبيرا في مجال تشكيل أسطول السكك الحديدية والأسطول البحري وتطوير الموانئ.

وأضاف أن هدفنا تسهيل النقل البحري وتقليص فترة توقف السفن في الموانئ الإيرانية والعمانية.

وقال وزير الخارجية العماني: خلال هذه الزيارة التقيت رئيس الجمهورية ووزير الخارجية ووزير الصناعة والمناجم والتجارة باعتباره رئيس الجانب الإيراني في اللجنة الاقتصادية المشتركة بين البلدين ومرتاح أيضا للقائي وزير الطرق وبناء المدن.

بدوره أشار وزير الصناعة والتجارة العماني علي السنيدي، إلى فرص الاستثمار في الموانئ العمانية التي تعتبر النقطة المقابلة لميناء جابهار (جنوب إيران)،

وقال إن الشركات السنغافورية استثمرت ايضا في هذا المجال في عمان، ونحرص على أن تكون إيران شريكا ثالثا معنا لتطوير الموانئ العمانية الثلاثة.

وأشار رئيس اللجنة الاقتصادية العمانية المشتركة مع أيران، إلى النشاطات الواسعة لشركة الطيران الوطنية العمانية وقال : نرغب بتسيير رحلات إقليمية وداخلية جديدة ومشتركة بالتعاون مع شركات الطيران الإيرانية نظرا لزيادة عدد رحلات إيران وأوروبا في مرحلة ما بعد تنفيذ الاتفاق النووي.