19-08-2019 11:58 AM بتوقيت القدس المحتلة

12 قتيلا في مواجهات مع مطالبين بتحسين اوضاعهم في شمال الهند

12 قتيلا في مواجهات مع مطالبين بتحسين اوضاعهم في شمال الهند

قتل 12 شخصا في اعمال عنف اندلعت في ولاية في شمال الهند بعد تظاهرة لافراد يطالبون بتحسين اوضاعهم المعيشية فيما تواجه نيودلهي ازمة ماء بعد ان اغلق عدد من مثيري الشغب قناة رئيسية تزود العاصمة.


قتل 12 شخصا في اعمال عنف اندلعت في ولاية في شمال الهند بعد تظاهرة لافراد يطالبون بتحسين اوضاعهم المعيشية فيما تواجه نيودلهي ازمة ماء بعد ان اغلق عدد من مثيري الشغب قناة رئيسية تزود العاصمة.

وتم نشر الاف الجنود مع اوامر باطلاق النار فورا السبت في ولاية هاريانا، بعد تظاهرات استمرت اسبوعا تخللتها اعمال عنف حيث احرق مثيرو شغب منازل ومحطات قطارات وقطعوا طرقا سريعة.

وقتل 12 شخصا واصيب 150 في الولاية منذ الجمعة الماضي عندما اطلق الجنود النار على المتظاهرين، بحسب قائد شرطة الولاية ياش بال سينغال.

ودعا الى التظاهرات افراد من طبقة "جات" يطالبون بحصص في الوظائف الحكومية ومقاعد في الجامعات لابنائهم.

وعقدت مفاوضات في نيودلهي مساء الاحد بين وزير الداخلية راجنات سينغ والحزب الحاكم في ولاية هاريانا ومسؤولي جات.

وقال رئيس الحزب الحاكم في الولاية انيل جاين للصحافيين "قررنا ان يحصل جات على حصص عبر قانون خلال الجلسة العامة المقبلة".

وتخصص الهند حصصا للفقراء في خطوة تهدف لانهاء حالات التمييز ضد افرادها، لكن تلك السياسة تسبب امتعاضا بين افراد طبقة جات، الذين  يقيمون في الارياف ويقولون ان تلك السياسة تستبعدهم.

ونزل المتظاهرون مرة اخرى الى الشوارع ليلا رغم التدابير الامنية المشددة واحرقوا متاجر في منطقة روهتاك بهاريانا، بحسب ما قال ضابط في الشرطة المحلية.

واورد الضابط طالبا عدم ذكر اسمه "وقعت اشتباكات ليلا في انحاء المنطقة، تم احراق اكثر من 12 مبنى مع نهب للمتاجر والات الصرف الالي".
   
وقال ضابط في الشرطة المحلية في منطقة جهجار الملاصقة لروهتاك ان خمسة اشخاص قتلوا السبت "عندما اطلق الجيش النار على مجموعة من مثيري الشغب".