20-03-2019 03:14 PM بتوقيت القدس المحتلة

محققو الاسلحة الكيميائية يبدؤون تحقيقاتهم في سوريا مطلع الشهر المقبل

محققو الاسلحة الكيميائية يبدؤون تحقيقاتهم في سوريا مطلع الشهر المقبل

أعلنت الامم المتحدة الاثنين ان فريق المحققين الدوليين المكلفين تحديد المسؤولين عن الهجمات الكيميائية التي وقعت في سوريا سيبدؤون تحقيقاتهم الميدانية في مطلع آذار/مارس المقبل.

  
أعلنت الامم المتحدة الاثنين ان فريق المحققين الدوليين المكلفين تحديد المسؤولين عن الهجمات الكيميائية التي وقعت في سوريا سيبدؤون تحقيقاتهم الميدانية في مطلع آذار/مارس المقبل.

وكانت الامم المتحدة ومنظمة حظر الاسلحة الكيميائية شكلتا في آب/اغسطس 2015 هذا الفريق الذي يضم 24 محققا ويطلق عليه اسم "آلية التحقيق المشتركة" وذلك للتحقيق في هجمات كيميائية وقعت في سوريا ولا سيما بغاز الكلور.

وحدد مجلس الامن الدولي ولاية هذه البعثة بمدة سنة قابلة للتجديد، وقد بدأت في تشرين الثاني/نوفمبر تحقيقاتها بهدف تحديد الجهات المسؤولة عن هذه الهجمات.

وقالت رئيسة الفريق الارجنتينية فيكتوريا غامبا، المتخصصة في نزع الاسلحة الكيميائية، امام مجلس الامن الاثنين ان فريقها وضع قائمة بسبع هجمات كيميائية محتملة تقرر ان تكون لها الاولوية للتحقيق فيها.

وقالت رئيسة البعثة ان الخبراء سيبدؤون تحقيقاتهم الميدانية في سوريا "في الاسبوع الاول من شهر آذار/مارس"، مشيرة الى ان فريق الخبراء ينقسم الى مجموعتين تعملان بالتوازي وستتوليان اجراء مقابلات و"القيام بزيارات ميدانية اذا سمحت الظروف الامنية بذلك". وتقدم بعثة الخبراء احاطة شهرية لمجلس الامن الدولي عن سير عملها.