23-03-2017 02:19 PM بتوقيت القدس المحتلة

كوريا الشمالية تهدد بضرب القوات الأميركية في آسيا والمحيط الهادئ

كوريا الشمالية تهدد بضرب القوات الأميركية في آسيا والمحيط الهادئ

هدد الجيش الكوري الشمالي بشن هجمات استباقية على كوريا الجنوبية والولايات المتحدة في حال إجرائهما مناورات عسكرية مشتركة في شهر آذار/مارس المقبل.


هدد الجيش الكوري الشمالي بشن هجمات استباقية على كوريا الجنوبية والولايات المتحدة في حال إجرائهما مناورات عسكرية مشتركة في شهر آذار/مارس المقبل.

وقالت القيادة العليا للجيش الكوري الشمالي في بيان إن قواتها ستستخدم جميع التدابير الممكنة للتصدي لأي محاولات يراد بها تهديد النظام، واصفة المناورات المشتركة "بذروة الأعمال العدائية".

وأبدى البيان استعداد بيونغ يانغ "للمعاقبة فورا وبلا رحمة دون أدنى تساهل أو تسامح لأي شخص يستفز القيادة العليا ولو قليلا"، مشيراً إلى أن "الهدف الرئيسي للجيش الكوري الشمالي سيكون مكتب رئيس كوريا الجنوبية ومحل إقامته"، مهدداً بضرب القوات الأمريكية في آسيا والمحيط الهادئ والبر الرئيسي، باعتبارها الهدف التالي.

وتخطط كوريا الجنوبية والولايات المتحدة لإجراء أكبر مناورات عسكرية الشهر المقبل، في وقت تتصاعد فيه حدة التوتر في شبه الجزيرة الكورية بعد التجربة النووية والإطلاق الأخير لصاروخ بعيد المدى من قبل بيونغ يانغ.

وتصر بيونغ يانغ على أن تلك المناورات تستهدف التوغل عسكريا في أراضيها، ولذا تدعو إلى إلغائها، فيما تؤكد سيول أن هذه المناورات "ستكون ردًا على اختبارات بيونغ يانغ النووية وإطلاقها صواريخ بعيدة المدى".

وشهدت المنطقة في الفترة الأخيرة تصعيدًا خطيرًا، خصوصًا بعد إعلان بيونغ يانغ أنها أجرت تجربة لقنبلة هيدروجينية، وعلى إثر ذلك نشرت الولايات المتحدة وحدة إضافية من صواريخ "باتريوت" الاعتراضية في كوريا الجنوبية.