16-07-2019 03:19 AM بتوقيت القدس المحتلة

واشنطن ستكثف إبحار سفنها الحربية في بحر الصين الجنوبي

واشنطن ستكثف إبحار سفنها الحربية في بحر الصين الجنوبي

اعلن مسؤول عسكري اميركي كبير الاربعاء ان الولايات المتحدة ستزيد من إبحار سفنها الحربية في مياه تتنازع بكين السيطرة عليها مع جيرانها في بحر الصين الجنوبي.

  
اعلن مسؤول عسكري اميركي كبير الاربعاء ان الولايات المتحدة ستزيد من إبحار سفنها الحربية في مياه تتنازع بكين السيطرة عليها مع جيرانها في بحر الصين الجنوبي.

وقال الادميرال هاري هاريس قائد القوات الاميركية في المحيط الهادئ خلال جلسة استماع امام الكونغرس في معرض حديثه عن الدوريات البحرية الاميركية في المنطقة "سنقوم بالمزيد منها وبطرق اكثر تعقيدا". وأضاف "سوف نبحر ونحلق ونعمل في اي مكان يسمح به القانون الدولي".

وفي الاشهر الاخيرة، تزايد التوتر في بحر الصين الجنوبي الذي يمر عبره ثلث صادرات العالم النفطية، بعد ان بنت بكين في جزر سبارتلي جزرا اصطناعية يمكن اقامة منشآت عسكرية عليها.

ومنذ منتصف السبعينات ونهاية حرب فيتنام تسيطر الصين على كامل ارخبيل باراسيلز التي تؤكد كل من فيتنام وتايوان كذلك احقيتها فيه.

وتقول واشنطن ان هذه الخطوة تهدد حرية الملاحة في بحر الصين الجنوبي الاستراتيجي، وقد ارسلت سفنا حربية للابحار بالقرب من الجزر المتنازع عليها للتاكيد على حرية الملاحة فيها، ما اثار مخاوف من حدوث تصعيد.

وفي معرض تأكيده على رغبة بكين في "عسكرة" هذه المنطقة البحرية، قال الادميرال هاريس ممازحا ان هذه الرغبة "واضحة وضوح زحمة السير في واشنطن".

واتى تصريح المسؤول العسكري الاميركي غداة اعلان البنتاغون انه رصد في الايام الاخيرة طائرات حربية صينية على جزيرة وودي التي تطلق عليها بكين اسم يونغشينغ وهي كبرى جزر ارخبيل باراسيلز ونفس الجزيرة التي نشرت بكين عليها قبل ايام من ذلك صواريخ ارض-جو من طراز سام.