14-10-2019 01:22 AM بتوقيت القدس المحتلة

جولة بان كي مون المقررة الاسبوع المقبل لن تشمل المغرب

جولة بان كي مون المقررة الاسبوع المقبل لن تشمل المغرب

أعلنت الامم المتحدة الاثنين ان الجولة التي يعتزم امينها العام بان كي مون القيام بها الاسبوع المقبل الى شمال افريقيا للبحث خصوصا في قضية الصحراء الغربية لن تشمل المغرب خلافا لما كان مقررا في برنامج الزيارة الاصلي.

  
أعلنت الامم المتحدة الاثنين ان الجولة التي يعتزم امينها العام بان كي مون القيام بها الاسبوع المقبل الى شمال افريقيا للبحث خصوصا في قضية الصحراء الغربية لن تشمل المغرب خلافا لما كان مقررا في برنامج الزيارة الاصلي.

وقال المتحدث باسم الامم المتحدة ستيفان دوجاريك ان "الامين العام لن يذهب الى الرباط، الملك المغربي لن يكون هناك". واضاف "بالطبع فان الامين العام سيسره الذهاب الى الرباط في اي وقت".

وكان الامين العام للامم المتحدة يعتزم خلال جولته المرتقبة زيارة كل من العيون، كبرى مدن الصحراء الغربية، والرباط، في محاولة للدفع قدما باتجاه حل النزاع المستمر منذ 40 عاما حول هذه المنطقة.

والصحراء الغربية مستعمرة اسبانية سابقة يسيطر عليها المغرب ويقترح حكما ذاتيا موسعا لها تحت سيادته في حين تطالب جبهة البوليساريو بدعم من الجزائر بإجراء استفتاء فيها لحق تقرير المصير.

وبعد محطتين في بوركينا فاسو وموريتانيا يومي الثالث والرابع من اذار/مارس، ينتقل بان الى الجزائر في الخامس منه لزيارة مخيمات اللاجئين الصحراويين في تندوف، وسيزور ايضا مكاتب بعثة الامم المتحدة في الصحراء الغربية لكن ليس مقرها العام في العيون.

وهذه أول زيارة للامين العام للمنطقة يخصصها للنزاع في الصحراء الغربية. وتنتشر بعثة الامم المتحدة في الصحراء الغربية منذ 1991 للسهر على احترام وقف اطلاق النار بين المغرب وبوليساريو.

واكد دوجاريك ان "الامين العام له الحق طبعا في ان يزور اي بعثة لحفظ السلام ولكن يجب ان تعطي سلطات الامر الواقع في تلك المنطقة الاذن لطائرته بالهبوط هناك". وكان كوفي انان سلف بان كي مون زار الرباط والعيون في 1998.

وينهي بان جولته في السابع من آذار/مارس في الجزائر. وهذه اول زيارة يقوم بها بان الى شمال افريقيا ويخصصها للبحث في قضية الصحراء الغربية.