18-11-2019 08:51 PM بتوقيت القدس المحتلة

مسؤول في الامم المتحدة يتهم طرفي النزاع في جنوب السودان "بالتباطؤ" في صنع السلام

مسؤول في الامم المتحدة يتهم طرفي النزاع في جنوب السودان

عبر رئيس عمليات حفظ السلام في الامم المتحدة ارفيه لادسو الاربعاء عن اسفه لان الوضع في جنوب السودان يتدهور بعد سنتين من الحرب، متهما طرفي النزاع "بالتباطؤ في تطبيق" اتفاق للسلام.

  
عبر رئيس عمليات حفظ السلام في الامم المتحدة ارفيه لادسو الاربعاء عن اسفه لان الوضع في جنوب السودان يتدهور بعد سنتين من الحرب، متهما طرفي النزاع "بالتباطؤ في تطبيق" اتفاق للسلام.

وقال لادسو لصحافيين ان "الوضع الاقتصادي والانساني كارثي ويتفاقم وهذا امر مؤسف". واضاف ان "عشرات الآلاف من الاشخاص ماتوا ولم نعد قادرين على احصائهم، وحوالى مليونين آخرين طردوا من بيوتهم"، متهما الرئيس سلفا كير وخصمه رياك مشار "باطالة امد معاناة السكان". واكد لادسو ان "هذا الامر يجب ان يتوقف والاولوية يجب ان تصبح لصنع السلام واعادة بناء السلام".

وقال مسؤول كبير في الامم المتحدة انه حان الوقت للتفكير بفرض حظر على الاسلحة المرسلة الى جنوب السودان حيث اسفرت الحرب الاهلية عن سقوط "خمسين الف قتيل وربما اكثر والمجاعة تهدد" السكان. واضاف "ما زالت البلاد محرومة من حكومة انتقالية والوضع الانساني كارثي ويتراجع".

واوصت مجموعة خبراء في الامم المتحدة مؤخرا مجلس الامن بفرض عقوبات على الرئيس سلفا كير وزعيم المسلحين رياك مشار ومسؤولين عسكرين اثنين، وبفرض حظر على تسليم الحكومة اسلحة، وتدفع بريطانيا في هذا الاتجاه.