24-05-2017 06:35 PM بتوقيت القدس المحتلة

لائحة القومي العربي: حزب الله قوة مقاومة عربية أصيلة حامية للأمن القومي العربي

لائحة القومي العربي: حزب الله قوة مقاومة عربية أصيلة حامية للأمن القومي العربي

أدانت لائحة القومي العربي قرار مجلس التعاون الخليجي ووزراء الداخلية العرب باعتبار حزب الله "منظمة إرهابية"

أدانت لائحة القومي العربي قرار مجلس التعاون الخليجي ووزراء الداخلية العرب باعتبار حزب الله "منظمة إرهابية"، وأكدت في بيان لها على ما يلي:

1- أن العروبة لا يمثلها مجلس التعاون الخليجي ولا وزراء الداخلية العرب، بل هي حقيقة تاريخية متجسدة في الشعب العربي بأجياله السابقة والحالية واللاحقة، ويمثلها التيار القومي العروبي الذي طالما حاربه رعاة البترودولار منذ الخمسينيات والستينيات، ومنذ محمد علي باشا في النصف الأول من القرن التاسع عشر.

2- أن حزب الله يمثل قوة ردع حقيقية للعدو الصهيوني في عموم الإقليم، وقوته الرئيسية موجهة للتصدي للكيان الصهيوني، فهو ضمانة حقيقية لمنع صهينة لبنان وأمركته، ومنع تحوله إلى شوكة في خاصرة سورية والأمة العربية، وقد تمكن حزب الله من أن يهزم العدو الصهيوني مرتين، في العام 2000 والعام 2006، وصواريخه ما برحت تثني الكيان الصهيوني عن القيام بأي مغامرات رعناء، وعليه فإنه يمثل عنصر قوة استراتيجية في الأمن القومي العربي.

3- ما يقوم به ابطال حزب الله في سورية هو حق وواجب يفترض بكل ابناء الأمة العربية الشرفاء أن يقوموا به، فهو يسهم بالدفاع عن سورية، ويواجه العصابات التكفيرية التي لا تخفي عداءها للمقاومة ورغبتها باستهدافها، وهو عندما يفعل ذلك لا يدافع عن سورية فحسب، بل يسهم بحماية كل المنطقة من داء التكفير، ويسهم بالدفاع عن وجوده في لبنان،

4- ما ينطبق على سورية ينطبق على اليمن الذي يتعرض لهجمة إرهابية مزدوجة من البر ومن الجو تستهدف الشعب العربي في اليمن ومؤسسات الدولة والبنية التحتية للبلاد، فمن واجب كل شرفاء الأمة أن يدافعوا عن اليمن، وإذا كان حزب الله يقوم بدورٍ ما على هذا الصعيد، فإن ذلك يحسب له لا عليه، كان من الأولى أن يقوم به القوميون العرب،

5- من يتهمون حزب الله بالإرهاب متورطون منذ سنوات بدعم وتمويل وتغطية أبشع أنواع الإرهاب في الدول العربية، كما أنهم ينشرون منذ عقود فكراً تكفيرياً دموياً مناهضاً لكل شيء بشري وحضاري، فهم الإرهابيون، وهم داعمو الإرهاب، لا حركة مقاوِمة مثل حزب الله.