24-05-2019 01:06 AM بتوقيت القدس المحتلة

العمال التونسي مندداً بالقرار ضد #حزب_الله: مُملى من الرجعية الخليجية ولايخدم إلا الصهيوني

العمال التونسي مندداً بالقرار ضد #حزب_الله: مُملى من الرجعية الخليجية ولايخدم إلا الصهيوني

أدان حزب العمال التونسي قرار وزراء الداخلية العرب المتعلق بحزب اللّه، داعياً الشعب التونسي والجماهير العربية إلى رفض هذا القرار والتنديد به .

أدان حزب العمال التونسي  قرار وزراء الداخلية العرب المتعلق بحزب اللّه، داعياً الشعب التونسي والجماهير العربية إلى رفض هذا القرار والتنديد به .

وجاء في بيان أن حزب العمال التونسي" يدين هذا القرار المُملَى من قبل الرجعية الخليجية وعلى رأسها السعودية صنيعة الاستعمار وحليفة الكيان الصهيوني خدمةً لأجندات إقليمية لا مصلحة لشعبنا وللشعوب العربية فيها".

وقال الحزب إن "خلافه مع حزب الله في خياراته المجتمعية وفي ارتباطاته الإقليمية لا تنزع البتّة عن هذا الحزب طابعه الوطني ومقاومته الباسلة للاحتلال الصهيوني للأراضي اللبنانية والعربية المحتلة"، مؤكداً أن "أن الطرف الوحيد ذي المصلحة في هذا القرار هو العدو الصهيوني والامبريالية العالمية."

كما عبّر عن إدانته لتصويت الحكومة التونسية "على هذا القرار دون استشارة مجلس نواب الشعب ولا القوى السياسية والاجتماعية والمدنية المعبّرة عن مواقف شعبنا".

وقال إن "مجلس وزراء الداخلية العرب ليس سوى إطارا لتكريس هواجس الأنظمة في الحفاظ على عروشها بالحديد والنار عوضا عن التعبير عن طموحات الشعوب في هذا الظرف الدقيق، وذلك بضبط خطط أمنية مشتركة لمواجهة الإرهاب الذي صنعته دول البترودولار وعلى رأسها أنظمة العمالة في السعودية وقطر والإمارات."

وشدد الحزب التونسي على رفض "اصطفاف نظام الحكم في تونس وراء محور العمالة السعودي من خلال الانخراط في  "التحالف الإسلامي ضد الارهاب" والتذيّل للموقف السعودي في صراعه بالوكالة ضد إيران"، مديناً في الوقت نفسه "انخراط بعض الأحزاب والأطراف الرجعية في تونس في جوقة التجييش الطائفي خدمة لمصالحهم وارتباطهم بالرجعية الوهابية".