27-09-2016 08:13 PM بتوقيت القدس المحتلة

الصحافة اليوم 5-3-2016: السعودية تخسر بالمفرق ما اخذته بالجملة تونس تتبرأ من القرار

الصحافة اليوم 5-3-2016: السعودية تخسر بالمفرق ما اخذته بالجملة تونس تتبرأ من القرار

ركزت افتتاحيات الصحف المحلية الصادرة في بيروت بتاريخ 5-3-2016 على التراجع المتدحرج لدول العربية عن القرار الصادر عن مجلس وزراء داخلية العرب في تونس بتصنيف حزب الله بـ"التنظيم الارهابي".


ركزت افتتاحيات الصحف المحلية الصادرة في بيروت بتاريخ 5-3-2016 على التراجع المتدحرج للدول العربية عن القرار الصادر عن مجلس وزراء داخلية العرب في تونس بتصنيف حزب الله بـ"التنظيم الارهابي"، حيث ارتفعت اصوات الندامة واعلان التبرؤ من القرارت "الجامعة والضامنة"، فتكون السعودية بذلك قد "خسرت بالمفرق ما اخذته بالجملة"، وما صورتهُ على انهُ اجماعٌ عربيٌ ضدَ حزبِ الله تبينَ انه موقفٌ صُوَريٌ وثوبٌ خَرِقٌ مهلهلٌ مليئٌ بالثقوب، فبعدَ المواقفِ الواضحة والمقدَرَة للجزائرِ والعراقِ ولبنان، ولا ننسى سوريا قلبَ العروبة، وفلسطينَ قضيتَها الاولى، جاءَ التاكيدُ من تونس مجددا، فيما الحريري بتجواله في شمال الوطن وشرقه باحثاً وراء "لم شمل تيارٍ" كان جارف ذات يوم، يطلق صرخة الرحمة والشفقة من الديوان الملكي بعد ان تعرض لعصفة ملكية حزمت امره بالعودة الى لبنان.


* السفير

قراءة سياسية في رحلة العودة من الرياض.. وصولاً إلى زحلة

سعد الحريري يخاطب «الديوان».. من لبنان!

كتب المحرر السياسي:

أن يمضي سعد الحريري أيامه في بلده وبين أهله، أفضل بمليون مرة من استمراره مهاجراً، يخاطب جمهوره موسمياً عبر الشاشة ويتلقى الرسائل والشكاوى، الواحدة تلو الأخرى، تعبيراً عن فقر الحال.. وتشرذم «التيار».


هو وقت سياسي ضائع بامتياز، محلياً وإقليمياً ودولياً، فلا رئاسة جمهورية ولا سلة تسوية في المدى المنظور لبنانياً، ولا شيء سورياً يتعدى محاولة وقف النار وتثبيت خطوط الهدنة، بعدما تحولت «المخاطرة» الروسية ـ الأميركية إلى أمر واقع متدحرج ميدانياً وسياسياً، ولا شيء انقلابياً في الواقع الدولي، قبل انجلاء صورة الانتخابات الرئاسية الأميركية في الخريف المقبل.

كان يمكن لسعد الحريري أن يستمر في غربته المفتوحة، متذرعاً بالخطر الأمني، وفي الوقت نفسه، يمنّي نفسه