28-03-2017 08:55 PM بتوقيت القدس المحتلة

الأمم المتحدة تؤكد على ضرورة تطبيق اتفاق السلام في مالي

الأمم المتحدة تؤكد على ضرورة تطبيق اتفاق السلام في مالي

دعا ممثلو الدول ال15 الأعضاء في مجلس الأمن الدولي الذين يزورون مالي السبت الى تسريع تطبيق اتفاق السلام، قبل ثلاثة اسابيع من منتدى "مصالحة" في شمال البلاد الذي يشهد هجمات متكررة

دعا ممثلو الدول ال15 الأعضاء في مجلس الأمن الدولي الذين يزورون مالي السبت الى تسريع تطبيق اتفاق السلام، قبل ثلاثة اسابيع من منتدى "مصالحة" في شمال البلاد الذي يشهد هجمات متكررة. ووصل الوفد مساء الجمعة الى باماكو، حيث التقى في وقت مبكر السبت رئيس الوزراء المالي موديبو كيتا، قبل أن يتوجه الى موبتي وسط البلاد ثم تمبكتو (شمال غرب)، حيث تباحث مع السلطات الاقليمية وافرقاء عملية السلام، وفق وكالة فرانس برس.

وقال ممثل فرنسا في الوفد فرنسوا دولاتر، خلال لقاء رئيس الوزراء إنه بالنسبة للأمم المتحدة "الأولوية اليوم هي للتطبيق التام لاتفاق السلام وتسريع تنفيذ هذا الاتفاق على أن يشمل ذلك وقبل كل شيء الجانب الميداني". واثناء اللقاءات في موديبو وتمبكتو، تم خصوصاً التطرق الى التحديات الأمنية بعد تسعة اشهر من توقيع اتفاق السلام بداية من الحكومة المالية والحركات المسلحة التي تدعمها في أيار/مايو 2015 ثم مع الطوارق في حزيران/يونيو من العام نفسه. وتم ابلاغ ممثلي مجلس الامن بتنظيم "منتدى السلام والمصالحة" من 27 الى 30 آذار/مارس في كيدال لوضع اسس تعايش سلمي بين معسكري الحركات المؤيدة للحكومة ومسلحي تنسيقية حركات ازواد.

وفي موبتي، عرضت السلطات الاقليمية للدبلوماسيين الأمميين حاجاتها لارساء الأمن مجدداً وخصوصاً في المناطق النائية، وفي السياق، قال المسؤول المحلي في موبتي بوكاري كويتا "ما ينقصنا هو الربط الجوي". هذا وتختتم زيارة الوفد الدولي لمالي الأحد.