20-09-2017 06:45 AM بتوقيت القدس المحتلة

أسرار الصحف اللبنانية الصادرة اليوم الاثنين 7-3-2016

أسرار الصحف اللبنانية الصادرة اليوم الاثنين 7-3-2016

أبرز أسرار الصحف اللبنانية الصادرة اليوم الاثنين 7-3-2016.

أبرز أسرار الصحف اللبنانية الصادرة اليوم الانين 7-3-2016.

النهار:

تردّد في زحلة أن اتصالاً على أعلى المستويات دفع الرئيس الحريري الى زيارة أحد نوابها في منزله قبل التوجه لزيارة آل سكاف.

تجرى اتصالات بمرجعيات ترمي الى احياء فكرة نظام اتحادي في لبنان وفق النموذج السويسري يقابله إلغاء الطائفية السياسية.

لاحظ سياسيون لبنانيون زاروا دولة عربية أن مسؤولين فيها يشعرون بالقلق والحزن من ازدواجية السياسة الأميركية في المنطقة.

يرى رجل قانون أن الحكومة التي تنتقل اليها موقتاً صلاحيات رئيس الجمهورية لا يجوز لها الاستقالة تطبيقاً لروح الدستور.

السفير:

قال سفير دولة خليجية بارزة إنه لعب، بالتنسيق مع وزير سيادي، دوراً بارزاً في جمع مرجع حكومي سابق بوزير سياسي سابق.

أكد مسؤول رسمي كبير أن حجم الضغط السعودي على لبنان "يكاد يفوق طاقته على التحمل، لأنه يضعنا أمام خيارين أحلاهما مر، وأخطرهما الفتنة المذهبية".

توقع أحد نواب التكتل الأبرز في "14 آذار" أن تنفرج أمور زعيمهم المالية وأن تظهر ملامح ذلك قبل نهاية آذار الحالي.

اللواء:

جرت اتصالات سياسية ودبلوماسية عاجلة مع مرجع رسمي لثنيه عن اتخاذ خطوة مفصلية، تفادياً لمزيد من التعقيد والتردّي في أوضاع البلد!

أرجأ وفد حزب مسيحي نافذ زيارة محددة إلى سفارة دولة عربية خليجية، بحجة رغبة زعيم الحزب في توسيع عداد الوفد، وضم وزراء ونواب إلى عضويته!

لم يفاجئ تعيين مسؤول أمني في جهاز حسّاس الأطراف السياسية المعنية، باستثناء رئيس كتلة نيابية شن "هجوماً الكترونياً" على المسؤول الأمني ومرجعية قرار التعيين!

الجمهورية:

شكّلت زيارة إحدى الشخصيات البارزة إلى منطقة بقاعية الأسبوع الماضي رسائلَ في أكثر من اتجاه.

قال أحد الوزراء إنّ "الوضع ذاهب نحو الأسوأ، لكن للأسف نرى أنّ بيتنا ينهار ولا نستطيع فِعل شيء لإنقاذه".

قال ديبلوماسي أوروبي شرقي سابق، في مجلس خاص، إنّ الحروب في المنطقة طويلة جداً، وقد تشهد تطورات دراماتيكية إضافية في المستقبل.

البناء:

كشفت مصادر بقاعية أنّ عدداً غير قليل من رؤساء البلديات رفضوا تلبية الدعوة لزيارة بيت الوسط ولقاء الرئيس سعد الحريري، علماً أنّ الموعد كان مقرّراً قبل زيارة الحريري إلى البقاع، ووفق معلومات خاصة فإنّ الرفض جاء على خلفية عدم تأمين "مطالب إنمائية ووظيفية" كان وعد بها الحريري سابقاً ولم ينفذ وعوده، وزاد الطين بلة أنّ هناك من أبناء البقاع مئات الموظفين في مؤسسات تابعة للحريري ولتيار المستقبل لم يتقاضوا رواتبهم منذ أشهر عديدة.