18-10-2018 04:24 PM بتوقيت القدس المحتلة

تفكيك القنابل في الرمادي اسفر عن 35 قتيلاً في شهرين

تفكيك القنابل في الرمادي اسفر عن 35 قتيلاً في شهرين

قتل ثلاثة مقاتلين عراقيين الاثنين فيما كانوا يحاولون تفكيك قنابل خلفها تنظيم "داعش" في مدينة الرمادي، ما يرفع الى 35 عدد الذين قضوا اثناء تفكيك هذه القنابل في شهرين

  
قتل ثلاثة مقاتلين عراقيين الاثنين فيما كانوا يحاولون تفكيك قنابل خلفها تنظيم "داعش" في مدينة الرمادي، ما يرفع الى 35 عدد الذين قضوا اثناء تفكيك هذه القنابل في شهرين، وفق ما افاد مسؤولون.

وقال محافظ الانبار صهيب الراوي ان هؤلاء المقاتلين ينتمون الى عشائر محلية وقتلوا بانفجار عبوات يدوية الصنع كانوا يحاولون تفكيكها.

واعلنت السلطات العراقية في كانون الاول/ديسمبر استعادة الرمادي، عاصمة محافظة الانبار، بعد اشهر من المعارك ضد تنظيم "داعش".

وينبغي تنظيف المدينة من الاف الالغام والقنابل التي خلفها الإرهابيون، ما يشكل اكبر تحد للقوات العراقية والتحالف الدولي بقيادة واشنطن.

واكد الراوي ان الخطر الناتج من هذه القنابل لا يزال يحول دون عودة السكان. وقال عبر شبكات التواصل الاجتماعي ان الحكومة المحلية "تتفهم حاجة النازحين الملحة للعودة الى منازلهم، لكننا لن نسمح بعودة فوضوية تؤدي الى سقوط مزيد من الضحايا".