18-07-2019 02:21 AM بتوقيت القدس المحتلة

واشنطن تدين الهجمات الإرهابية في تونس وتعرض المساعدة

واشنطن تدين الهجمات الإرهابية في تونس وتعرض المساعدة

أعلنت الولايات المتحدة انها "تدين بشدة" الهجمات الإرهابية المتزامنة التي استهدفت فجر الاثنين مدينة بن قردان التونسية الحدودية مع ليبيا، مؤكدة استعدادها مساعدة الحكومة التونسية بعد هذا الاعتداء "الجبان".

  
أعلنت الولايات المتحدة انها "تدين بشدة" الهجمات الإرهابية المتزامنة التي استهدفت فجر الاثنين مدينة بن قردان التونسية الحدودية مع ليبيا، مؤكدة استعدادها مساعدة الحكومة التونسية بعد هذا الاعتداء "الجبان".

وقال المتحدث باسم وزارة الخارجية الاميركية جون كيربي ان الولايات المتحدة "ترحب بالرد السريع والشجاع لقوات الامن التونسية" على الهجمات المتزامنة التي تسببت بمقتل 36 إرهابياً و10 عناصر أمن وجندي واحد و7 مدنيين، بعدما هاجمت "مجموعات ارهابية" فجرا ثكنة عسكرية ومركزي أمن بمدينة بن قردان الحدودية مع ليبيا المجاورة الغارقة في الفوضى.

وكان الرئيس التونسي الباجي قائد السبسي قال ان "هذا هجوم غير مسبوق ومنظم ومنسق"، وكانوا الإرهابيون يقصدون منه، ربما السيطرة على الأوضاع في هذه المنطقة. في حين اكد رئيس الحكومة التونسية الحبيب الصيد ان المهاجمين الجهاديين كانوا يريدون إقامة "إمارة داعشية" في المدينة.

ولكن المتحدث الاميركي تجنب توجيه اصابع الاتهام مباشرة الى تنظيم "داعش"، منددا بـ"التهديدات الخارجية والداخلية" التي يشكلها "التطرف" على "استقرار وازدهار" تونس. وجدد كيربي التأكيد على "التزام الولايات المتحدة امن تونس والشراكة" الاستراتيجية بين البلدين. وأضاف "نجدد عرضنا مساعدة الحكومة التونسية بعد الاعتداء الجبان الذي وقع اليوم".