29-06-2017 03:24 AM بتوقيت القدس المحتلة

نيجيريا تتهم شركة "ام تي ان" بعدم قطع خطوط استخدمتها بوكو حرام

نيجيريا تتهم شركة

قال الرئيس النيجيري محمد بخاري الثلاثاء ان شركة تشغيل الهواتف النقالة الجنوب افريقية "ام تي ان" اسهمت في تمرد حركة بوكو حرام في شمال شرق نيجيريا لاننها لم تقطع خطوط ملايين المستخدمين غير المسجلين.


قال الرئيس النيجيري محمد بخاري الثلاثاء ان شركة تشغيل الهواتف النقالة الجنوب افريقية "ام تي ان" اسهمت في تمرد حركة بوكو حرام في شمال شرق نيجيريا لانها لم تقطع خطوط ملايين المستخدمين غير المسجلين.

وكانت السلطات النيجيرية طلبت من جميع شركات تشغيل الهواتف في نيجيريا وقف شرائح الهواتف غير المسجلة بحلول منتصف 2015 لاسباب امنية، غير ان "ام تي ان" تجاوزت المهلة.
   
وفرضت هيئة الرقابة على الاتصالات النيجيرية في تشرين الاول/اكتوبر الماضي غرامة بقيمة 3.9 مليار دولار على الشركة ومقرها جوهانسبرغ، وسددت الشركة حتى الان مبلغ 250 مليون دولار من تلك العقوبة.
   
والقت هذه القضية بظلالها على الاستعدادات قبيل زيارة رئيس جنوب افريقيا جاكوب زوما الى نيجيريا ويتوقع انها تصدرت جدول مباحثاته مع الرئيس بخاري في العاصمة ابوجا.
   
وفي تعليقات اولية على المسألة قال بخاري في مؤتمر صحافي مشترك "تعلمون كيف يستخدم ارهابيون بطاقات جي اس ام غير المسجلة، لهذا السبب طلبت لجنة الاتصالات النيجيرية من ام تي ان وغلو وسواهما التسجيل".
   
واضاف "للاسف تأخرت ام.تي.ان كثيرا وساهمت في الخسائر، ولهذا السبب نظرت لجنة الاتصالات في قوانينها وفرضت تلك الغرامة عليهم".