17-08-2017 10:20 PM بتوقيت القدس المحتلة

فضل الله: المعلّم عنصر أساسيّ في النّهضة الإنسانيّة الحضاريّة

فضل الله: المعلّم عنصر أساسيّ في النّهضة الإنسانيّة الحضاريّة

وأشاد سماحته بتجربة هذه المؤسَّسة وتطوّرها، مثمّناً الجهود الكبيرة الّتي تبذل من قبل العاملين فيها، والَّتي أثمرت هذه النّتائج التي جعلتها في المقدّمة بين المؤسَّسات الرّائدة والنّاجحة على المستوى التربويّ والتعليميّ.

استقبل سماحة العلامة السيّد علي فضل الله وفداً من إدارة ومعلّمي وطلاب مؤسّسة الهادي للإعاقة السمعيّة والبصريّة واضطرابات اللغة والتّواصل، قدّم له التّهنئة بمناسبة عيد المعلم، ووضعه في أجواء المؤسَّسة ونشاطاتها وأعمالها، والجوائز الَّتي حصلت عليها، من خلال مشاركتها المحليّة والعربيّة والعالميّة في العديد من المسابقات على أكثر من صعيد.

                   فضل الله: المعلّم عنصر أساسيّ في النّهضة الإنسانيّة الحضاريّة

وأشاد سماحته بتجربة هذه المؤسَّسة وتطوّرها، مثمّناً الجهود الكبيرة الّتي تبذل من قبل العاملين فيها، والَّتي أثمرت هذه النّتائج التي جعلتها في المقدّمة بين المؤسَّسات الرّائدة والنّاجحة على المستوى التربويّ والتعليميّ.

وتحدَّث عن أهميَّة دور المعلّم، وضرورة تكريمه، وتأمين سبل العيش الكريم له، فالدّول المتقدّمة لم تستطع أن تبلغ التطوّر والتقدّم، إلا بتعزيز مكانة المعلّم وإعطائه كامل حقوقه، حتى يقوم بواجباته على أكمل وجه، ويكون عنصراً أساسياً في النَّهضة العلميَّة والتربويّة والحضاريّة الّتي جعلت هذه الدّول في مقدّمة الركب الحضاريّ والعلميّ.

ورأى سماحته أنّ المطلوب هو تضافر جهود الجمعيّات الأهليَّة والمجتمع المدنيّ، من أجل رفع مستوى الفئات المعوقة الَّتي تملك الكثير من المواهب، داعياً الدّولة إلى تحمّل مسؤوليّتها، من خلال تطبيق القوانين التي تحفظ حقوقهم في المؤسّسات، وتحميهم من الاستغلال الّذي قد يتعرّضون له.