30-05-2017 08:19 AM بتوقيت القدس المحتلة

دي ميستورا: لا وجود للخطة "ب" في سوريا والهدنة غير محددة بمدة زمنية معينة

دي ميستورا: لا وجود للخطة

قال المبعوث الأممي إلى سوريا ستيفان دي ميستورا إن وقف إطلاق النار غير مرتبط بمدة زمنية محددة، مشيرا إلى أنه لا بديل لحل الأزمة السورية في حال فشل "جنيف 3".


قال المبعوث الأممي إلى سوريا ستيفان دي ميستورا إن وقف إطلاق النار غير مرتبط بمدة زمنية محددة، مشيرا إلى أنه لا بديل لحل الأزمة السورية في حال فشل "جنيف 3".

وأوضح دي ميستورا، السبت، أنه كلما استمر وقف إطلاق النار، توفر وقت أكثر وإمكانيات لفرص التسوية السياسية. وأضاف أن السوريين في حاجة لاستمرار احترام وقف إطلاق النار.

واعتبر دي ميستورا أن فرص نجاح مفاوضات جنيف هذه المرة عالية أكثر من السابق، موضحا أن احتمال نجاح المفاوضات يعود لثلاثة أسباب، السبب الأول هو وقف إطلاق النار وتوزيع المساعدات الإنسانية وانخفاض الاحتقان. والسبب الثاني الاتفاق بالاجماع في مجلس الأمن الدولي، أما السبب الثالث مجموعة الاتصال التي تضم 18 دولة التي باتت تبحث الحل السياسي بدل مناقشة الحرب.

وقال إن "لدى الولايات المتحدة وروسيا الإمكانيات لرصد انتهاكات اتفاق وقف إطلاق النار، وليس المهم حدوث خروقات أو لا، بل المهم أن يتقيدوا بالهدنة، خلافا لذلك فقد تصبح حوادث خرق الاتفاق وباء، ويفشل وقف إطلاق النار".

وكان دي ميستورا قد صرح في وقت سابق أن مفاوضات جنيف ستنطلق غدا الاثنين وتستمر حتى 24 من نفس الشهر.

وأكد المبعوث الأممي أنه لا يوجد "مخطط ب" أي مخطط آخر بديلا لمفاوضات جنيف في حال فشلها. وذكر أن الأطراف التي ستشارك في المفاوضات هي نفسها التي شاركت المرة الماضية، وهي الهيئة العليا للمفاوضات المنبثقة عن مؤتمر الرياض ووفد المعارضة المنبثق عن مؤتمري القاهرة وموسكو.

وقال دي ميستورا، إنه لم بيق أمامنا إلا بذل جهود أكثر من أجل التوصل إلى تسوية على أساس بيان جنيف.

وبخصوص مشاركة الأكراد في المفاوضات، قال دي ميستورا "الأكراد السوريون هم سوريون، ولذلك يجب أن يشاركوا في المناقشات حول مستقبل سوريا، وكذلك المسيحيون والسنة، الذين نعرف أنه غالبا ما استبعدوا من المفاوضات".