26-04-2019 08:43 AM بتوقيت القدس المحتلة

أحمد قبلان: نرفض التكفير ونؤكد المواطنة وندعم الجيش والمقاومة

أحمد قبلان: نرفض التكفير ونؤكد المواطنة وندعم الجيش والمقاومة

شدد المفتي الجعفري الممتاز الشيخ أحمد قبلان على "ضرورة الحفاظ على لبنان وهذا من أوجب الواجبات، لأن البلد موطن خلق الله ولا يحفظ إلا بشراكة أهله ومحبة بعضهم

 شدد المفتي الجعفري الممتاز الشيخ أحمد قبلان على "ضرورة الحفاظ على لبنان وهذا من أوجب الواجبات، لأن البلد موطن خلق الله ولا يحفظ إلا بشراكة أهله ومحبة بعضهم ومنع الكيد بينهم وعدم السقوط بالفتن ووأد البغضاء والحقد وتأكيد الشراكة السياسية كمحور يعكس شراكة الناس ويزيد من حفظ بيئتهم الإجتماعية المختلطة، لأن هذا البلد يعيش بمحبة بنيه ونياتهم الطيبة أكثر مما يعيش بالسياسة والأحلاف".

 وقال في احتفال تأبيني "لأن الإنسان بمنطق الحياة الإجتماعية هو مركز المصالح المشروعة، لذا طالبنا السلطة في لبنان بضرورة إعادة تعريف المواطن ليصبح أولا بصيغة المشاريع والبرامج، وطالبنا بقواعد مواطنة تحفظ الإنسان بعقله ومعرفته وحاجته الإجتماعية والصحية والبيئية، لأن الدولة بالمواطن وليس العكس، والعدل بإشباع حاجات الإنسان وليس بإشباع حاجات فريق السلطة وحواشيه".

واستنكر "تعطيل السلطة وتفريغ المؤسسات الدستورية لأن واقع المنطقة مفتوح على مخاطر حرب إقليمية. لذلك فإننا نرفض التكفير ونؤكد المواطنة، وندعم الجيش والمؤسسات الأمنية وننوه بما تقوم به المقاومة، ونؤكد أنها ليست بحاجة إلى تقييم ممن ثبت فشله منذ بيع فلسطين وانتهاك مقدساتها، فهي شريفة وكريمة ومقدسة وقد أعظمها الله جل جلاله".

وشدد على أن "لبنان بلد قيم وأخلاق وبلد إنسان وليس بلد رهان، وأن الدولة بإنسانها، والعدالة بميزانها، وقد خاب من أقبل على الله بظلم العباد".