19-04-2019 05:23 AM بتوقيت القدس المحتلة

سعد: قرار وزراء الخارجية العرب باعتبار حزب الله إرهابيا لا يخدم إلا العدو

سعد: قرار وزراء الخارجية العرب باعتبار حزب الله إرهابيا لا يخدم إلا العدو

اعتبر الأمين العام للتنظيم الشعبي الناصري أسامة سعد، أن "قرار وزراء الخارجية العرب باعتبار حزب الله منظمة إرهابية، إضافة إلى القرار المشابه الصادر عن وزراء الداخلية العرب


اعتبر الأمين العام للتنظيم الشعبي الناصري أسامة سعد، أن "قرار وزراء الخارجية العرب باعتبار حزب الله منظمة إرهابية، إضافة إلى القرار المشابه الصادر عن وزراء الداخلية العرب، وإلى قرار مجلس التعاون الخليجي، تدل جميعا على انتقال النظام الرسمي العربي إلى موقع العداء المعلن للمقاومة، وعلى وقوف الأنظمة العربية الرجعية إلى جانب الحلف الأميركي الصهيوني الذي يقود حربا مفتوحة ضد المقاومة في لبنان وفلسطين".

ورأى أن "القرارات المشار إليها قد فرضت من قبل الأنظمة الرجعية العربية التي تعمل على استبدال الصراع مع العدو الصهيوني بالصراع ضد إيران، كما تعمل على إشعال الفتنة المذهبية في البلدان العربية، وعلى تبذير الطاقات والثروات العربية في حروب تدميرية عبثية وفي توفير التمويل والتسليح للجماعات الإرهابية".

ولفت إلى أن "تلك القرارات والممارسات إنما تشكل خدمة كبرى للحلف الصهيوني الأميركي، وتوفر له التبريرات لتصعيد حربه ضد المقاومة ومحاصرتها، تضاف إلى ذلك القرارات العربية الأخرى التي استهدفت التضييق على لبنان وفلسطين، وقطع الدعم عنهما، وهي تساهم أيضا في الحرب الصهيونية ضد الشعبين اللبناني والفلسطيني وضد المقاومة في هذين البلدين".

ودان سعد "سياسات الأنظمة العربية التي لا تقدم للشعوب العربية إلا القمع والاستبداد والفساد والاستغلال، ولا تعمل إلا على تشجيع الانقسامات والفتن". كما دان "سلوك الزعامات والقوى السياسية اللبنانية التي انضمت إلى جوقة التهجم والتحريض ضد المقاومة"، ورأى في هذا السلوك "إمعانا في العمل على إضعاف قوة لبنان في مواجهة الخطر الصهيوني والخطر الإرهابي".

كما رأى أن "ما تقوم به تلك الزعامات والقوى يستهدف الاستقرار والسلم الأهلي". ودعا اللبنانيين إلى "التنبه لما يحاك ضد بلدهم، وإلى الوقوف صفا واحدا لمواجهة المساعي الهادفة لإضعاف لبنان والحصانة الوطنية، ولهز الاستقرار وضرب السلم الأهلي".