23-07-2017 05:45 AM بتوقيت القدس المحتلة

روسيا تتهم تركيا "بالتمدد" في سوريا

روسيا تتهم تركيا

اتهمت روسيا الاحد تركيا بـ"التمدد" خارج حدودها مع سوريا، مشددة مجددا على "ضرورة" اشراك الاكراد في مفاوضات السلام لتحاشي خطر تقسيم الاراضي السورية.

  
اتهمت روسيا الاحد تركيا بـ"التمدد" خارج حدودها مع سوريا، مشددة مجددا على "ضرورة" اشراك الاكراد في مفاوضات السلام لتحاشي خطر تقسيم الاراضي السورية.

وقال وزير الخارجية سيرغي لافروف ان "تركيا ومع مطالبتها بعدم تعزيز مواقع الاكراد في سوريا، تتذرع بسيادتها لخلق نوع من المناطق الامنية في الاراضي السورية"، وذلك في مقابلة مع محطة التفزيون "رين-تي في".

واضاف "حسب معلوماتنا فان الاتراك يعززون مواقعهم على بعد مئات الامتار من الحدود داخل سوريا"، مضيفا "انه تمدد زاحف".

من جهة اخرى، اشار لافروف الى ان موسكو تشدد لدى الامم المتحدة على ضرورة ضم الاكراد الى مفاوضات السلام في سوريا التي ستبدأ الاثنين في جنيف وتستمر حتى 24 اذار/مارس حدا اقصى.

واوضح "في حال اقصينا الاكراد عن المحادثات حول مستقبل سوريا فكيف يمكن اذن ان نتوقع ان يكونوا جزءا من هذه الدولة السورية".

وكانت روسيا قد اعتبرت الجمعة ان غياب الاكراد عن محادثات السلام سيكون "مؤشر ضعف من جانب الاسرة الدولية"، منددا بمعارضة تركيا مشاركتهم.

واستبعد الاكراد السوريون الذين باتوا يسيطرون على اكثر من 10% من الاراضي السورية وثلاثة ارباع الحدود السورية مع تركيا من الجولة الاولى من مفاوضات السلام في مطلع شباط/فبراير في جنيف.