26-09-2017 04:46 AM بتوقيت القدس المحتلة

مجلس الأمن: لا بوادر لانتهاك إيران القرار 2231 بإطلاقها صواريخ بالستية

مجلس الأمن: لا بوادر لانتهاك إيران القرار 2231 بإطلاقها صواريخ بالستية

أعلن مجلس الأمن الدولي، اليوم الاثنين، أنه لم يتأكد "في هذه المرحلة" من انتهاك إيران القرار 2231 بإطلاقها صواريخ بالستية.


أعلن مجلس الأمن الدولي، اليوم الاثنين، أنه لم يتأكد "في هذه المرحلة" من انتهاك إيران القرار 2231 بإطلاقها صواريخ بالستية.

وفي ختام جلسة مغلقة ناقش المجلس خلالها هذا الموضوع، أفاد رئيس جلسته، الدبلوماسي الأنغولي إسماعيل غاسبار مارتنز، بأن أعضاء مجلس الأمن لم يجدوا أن إيران قد انتهكت بعمليات الإطلاق هذه، شروط الصفقة النووية بينها وبين المجتمع الدولي. وأضاف ان المجلس سينتظر "وصول معلومات فنية أكثر تحديدا تتعلق بعمليات الإطلاق".

من جانبه، أشار مندوب روسيا الدائم لدى الأمم المتحدة فيتالي تشوركين، إلى أهمية الحكم الذي توصل إليه المجلس بعد المناقشات التي اعترضت موسكو خلالها على فرض عقوبات ضد إيران بسبب إطلاقها صواريخ بايستية. وقال تشوركين إن الوفد الروسي أبلغ سائر أعضاء المجلس بأن موسكو لا تملك معلومات تدل على أن الصواريخ البالستية الإيرانية قابلة لحمل عبوات ذرية.

وفي وقت سابق من الاثنين، أعرب تشوركين عن قناعة روسيا بأن إطلاق إيران صواريخ باليستية لا يستدعي فرض عقوبات ضد طهران.

من جانبه، اعتبر مندوب كيان العدو لدى المنظمة الدولية داني دانون أن "وقت المفاوضات مع إيران قد فات". وذكر الدبلوماسي الصهيوني أن قرار مجلس الأمن2231، القاضي بدعم الصفقة النووية بين طهران والمجتمع الدولي يحث السلطات الإيرانية على الامتناع عن إطلاق صواريخ بالستية قادرة على حمل رؤوس نووية. وقال دانون "إن الإجراءات العقابية بات لا بد منها"، مضيفا أن هذه الإجراءات مسؤولية مجلس الأمن الدولي.

وكانت المندوبة الأمريكية سامانثا باور، أعلنت، الجمعة الماضي، عن عقد جلسة مغلقة لمجلس الأمن، واصفة تصرفات إيران بـ"الاستفزازية والمزعزعة للاستقرار". وأضافت ان الولايات المتحدة تنظر في إمكانية اتخاذ تقييدات أحادية ضد طهران.