26-05-2017 08:33 AM بتوقيت القدس المحتلة

واشنطن: من المبكر التكهن بنتائج سحب القوات الروسية من سوريا

واشنطن: من المبكر التكهن بنتائج سحب القوات الروسية من سوريا

توالت ردود الفعل الغربية على القرار الروسي بسحب الجزء الأكبر من قواتها المنتشرة في سوريا، بين تعليقات حذرة من الولايات المتحدة وإشارات ألمانية إلى تسريع الانتقال السياسي في سوريا.

توالت ردود الفعل الغربية على القرار الروسي بسحب الجزء الأكبر من قواتها المنتشرة في سوريا، بين تعليقات حذرة من الولايات المتحدة وإشارات ألمانية إلى تسريع الانتقال السياسي في سوريا.

واعتبر المتحدث باسم البيت الأبيض جوش إيرنست، أنه "من السابق لأوانه التكهن بالتداعيات المحتملة لقرار من هذا النوع على المفاوضات الجارية في جنيف" وأضاف: "لا بد لنا من أن نعرف بدقة ما هي النوايا الروسية".

وذكر المتحدث أن الولايات المتحدة كانت دائما تشدد على أن "التدخل العسكري الروسي يجعل الجهود الهادفة للتوصل إلى مرحلة انتقالية سياسية في سوريا أكثر صعوبة".

ومن جهة أخرى، قال وزير الخارجية الألماني فرانك فالتر شتاينماير إن الرئيس السوري بشار الأسد سيكون "تحت ضغط للتفاوض على انتقال سلمي لإنهاء الحرب"، إذا سحبت روسيا معظم قواتها من البلاد.

وتابع شتاينماير في بيان: "وإذا تحقق إعلان سحب القوات الروسية فسيزيد ذلك الضغط على الحكومة السورية للتفاوض بجدية في نهاية المطاف على انتقال سياسي سلمي في جنيف"، في إشارة إلى محادثات السلام الجارية في سويسرا.

ويتزامن إعلان بوتن سحب القسم الأكبر من قواته من سوريا، مع بدء جولة جديدة من المفاوضات في جنيف بين النظام والمعارضة.