26-09-2017 04:58 AM بتوقيت القدس المحتلة

الخارجية المصرية: العمليات الروسية في سوريا تهدف للقضاء على الإرهاب

الخارجية المصرية: العمليات الروسية في سوريا تهدف للقضاء على الإرهاب

شدد وزير الخارجية المصري سامح شكري على أن "العمليات الروسية في سوريا تهدف للقضاء على الإرهاب"، مؤكدا دعم مصر لكل جهد دولي يرمي إلى مواجهة الإرهاب.


شدد وزير الخارجية المصري سامح شكري على أن "العمليات الروسية في سوريا تهدف للقضاء على الإرهاب"، مؤكدا دعم مصر لكل جهد دولي يرمي إلى مواجهة الإرهاب.

ولفت شكري في حديث لوكالة "سبوتنيك" الروسية الى أن "التدخل الروسي هو تدخل بهدف القضاء على الإرهاب ونحن ندعم كل جهد دولي للقضاء على الإرهاب"، مشيرا إلى أن "دعم مصر للتحالف الدولي الذي كان يستهدف الإرهاب في العراق وسوريا، والجهود الروسية الإضافية هي من شأنها أن تزيد الضغوط على المنظمات الإرهابية وتؤدي إلى القضاء عليها كاملة".

ورأى أن "هذا العمل يجب أن يستمر في استهداف الإرهاب، وأننا يجب أن نخرج من الأزمة السورية بالتفاوض القائم برعاية الأمم المتحدة"، مشددا على "ضرورة أن يكون هناك قدر من التنسيق بين القوى التي تستهدف الإرهاب حتى تكون هناك إيجابية في العمل الذي يضطلعون به، ويكون هناك وضوح وشفافية بأن كل هذا الجهد إنما هو ينصب على التنظيمات الإرهابية".

كما أكد شكري أن "مصر مازالت تهتم بالقوة العربية المشتركة، وهناك مشاورات ومداولات في هذا الشأن لوضع المبادرة في حيز النفاذ، بما يتواكب مع رؤية الدول العربية المختلفة، ونأمل أن يكون هناك توافق حول هذا في المستقبل القريب".