17-08-2017 10:41 AM بتوقيت القدس المحتلة

الإمام الخامنئي يلتقي الرئيس الفيتنامي ويؤكد أن سياسة ايران التعاون مع آسيا

الإمام الخامنئي يلتقي الرئيس الفيتنامي ويؤكد أن سياسة ايران التعاون مع آسيا

أشار الإمام السيد علي الخامنئي، الى مساعي القوى المتغطرسة في العالم للتدخل في شؤون الدول الاخرى

 
أشار الإمام السيد علي الخامنئي، الى مساعي القوى المتغطرسة في العالم للتدخل في شؤون الدول الاخرى، قائلاً إن هذا التدخل يجري احيانا عن طريق اشعال الحروب مثل حرب فيتنام واحيانا اخرى عبر طرق أخرى، وان السبيل لمواجهة هذا التدخل رهن في تعاون وتقارب الدول المستقلة مع بعضها البعض.

اكد الإمام الخامنئي لدى استقباله، اليوم الثلاثاء، الرئيس الفيتنامي ترانغ تان سانغ، ان السياسة الاكيدة للجمهورية الاسلامية الايرانية هي التعاون مع الدول الآسيوية بينها فيتنام. وقال "نحن على علم ايضا بتعاونكم في المحافل الدولية ونؤمن بضرورة تطوير التعاون الثنائي قدر الامكان والطاقات المتاحة.

واشارسماحته الى المجالات الاقتصادية والتقنية والتجارية والثقافية المتنوعة المتاحة لتطوير العلاقات. وقال إن شجاعة وصمود الشعب الفيتنامي والشخصيات البارزة في هذا البلد نظير "هوشي مينه" و"الجنرال جياب" في مواجهة المعتدين الاجانب قاد الى ان يُكن الشعب الايراني الاحترام والتقدير للشعب الفيتنامي، وان هذا التكريم والتناغم أرضية مناسبة جدا لتعزيز التعاون الثنائي.

وخلال اللقاء الذي حضره الرئيس حسن روحاني، اعرب الرئيس الفيتنامي عن شكره لتصريحات قائد الثورة الاسلامية في الاشادة بكفاح فيتنام قيادة وشعبا ضد الاجانب. وقال ان الشعب الفيتنامي صمد عشرات السنين بوجه العدوان الاجنبي واستطاع ان ينال الاستقلال والحرية.

واشاد "تان سانغ" بدعم الجمهورية الاسلامية الايرانية لفيتنام في المحافل الدولية، مؤكدا ان بلاده ايضا دعمت مواقف ايران في الاوساط الدولية وتعتبر الاستفادة من الطاقة النووية السلمية حق مشروع لايران وستواصل دعمها لمواقف ايران في المستقبل.

وشدد الرئيس الفيتنامي ضرورة رفع مستوى التعاون الثنائي في كافة المجالات، آملا في ان تنظر ايران في اطار سياسة التوجه نحو الشرق الى فيتنام كشريك اساسي.