22-07-2017 11:45 PM بتوقيت القدس المحتلة

دراسة تثبت ان تحول التيرانوصور الى ديناصور ضخم جاء في نهاية حقبته الزمنية

دراسة تثبت ان تحول التيرانوصور الى ديناصور ضخم جاء في نهاية حقبته الزمنية

نشرت الاكاديمية الوطنية الاميركية للعلوم (بناس) في منشورها العلمي بحوث تظهر أن التيرانوصورات اصبحت ضخمة سريعًا في نهاية حقبة الديناصورات قبل 66 مليون سنة عندما اختفت كليًا عن سطح الارض.

نشرت الاكاديمية الوطنية الاميركية للعلوم (بناس) في منشورها العلمي بحوث تظهر أن التيرانوصورات اصبحت ضخمة سريعًا في نهاية حقبة الديناصورات قبل 66 مليون سنة عندما اختفت كليًا عن سطح الارض.

وتبين هذه الدراسات تحول التيرانوصور إلى ديناصور ضخم في نهاية تطوره فقط، بدفع من الذكاء والقدرات المعززة التي تحلى بها أسلافه ما سمح له ببلوغ صدارة السلسلة الغذائية، على ما كشفت تحاليل متحجرات نوع جديد من الديناصورات.

جدير بالذكر ان هذا الديناصور الذي ينتمي إلى نوع التيرانوصور والمعروف علمياً بـ"تيمورلنغيا اوتيكا" موجود قبل حوالى 90 مليون سنة وحجمه بحجم الحصان.

                        Dinassour
وسمحت عظامه المتحجرة وبينها جمجمة عثر عليها في أوزبكستان بين عامي 1997 و2006 بسد ثغرة ممتدة على 20 مليون سنة في علم المتحجرات. ويقدم هذا الاكتشاف أدلة قيمة على تطور هذا النوع من الديناصورات الصغيرة التي كانت تزن حوالى 250 كيلوغراما خلال ملايين السنوات لتتحول إلى ديناصورات ضخمة يراوح وزنها بين ستة وسبعة أطنان.

ورأى الباحثون ان "الثغرة المقبلة التي ينبغي سدها في مسار تطور التيرانوصور هي في تحديد بأي سرعة حصل التغير في الحجم".

ويذكر ان تمويل هذه الدراسة كان من المفوضية الاوروبية والمؤسسة الوطنية الاميركية للعلوم وصندوق "راشن ساينتيفيك فاند بروجيكت".