25-06-2017 08:25 AM بتوقيت القدس المحتلة

"المطارنة الموارنة" رحبوا بحل أزمة المحكمة وعبروا عن قلقهم على الوضع الامني

نوه "مجلس المطارنة الموارنة" في لبنان بحل "أزمة" المحكمة الدولية الخاصة بلبنان من خلال تحويل رئيس الحكومة نجيب ميقاتي حصة لبنان من تمويل المحكمة الذي نزع فتيل تهديد الاستقرار.

نوه "مجلس المطارنة الموارنة" في لبنان بحل "أزمة" المحكمة الدولية الخاصة بلبنان من خلال تحويل رئيس الحكومة نجيب ميقاتي حصة لبنان من تمويل المحكمة الذي نزع فتيل تهديد الاستقرار. وأمل أن "تتطلع الحكومة بمسؤولية الى واجباتها تجاه المواطنين".


وعبّر "المطارنة الموارنة" في بيان لهم الاربعاء بعد اجتماعهم الشهري برئاسة البطريرك مار بشارة بطرس الراعي عن"قلقهم إزاء ما يحصل عندنا على الصعيد الأمني وكأن لبنان لا حرمة له ولا حدود"، وذكّروا أن "سيادة الدولة لا تقبل التجزأة او المساومة".


وشدد البيان على أن "مناصرة قضايا العرب لا تتم بنقل التوتر والانقسام لداخل لبنان"، وطال "الدولة في لبنان إلى معالجة وضع السجون التي وجدت للاصلاح لا للعقاب فقط"، ونبه من "موضوع سحب الجنسية من بعض اللبنانيين ما يزيد الخلل الذي أنتجه مرسوم التجنيس ويهيبون بالسلطات ان تتحمل مسؤولياتها".