24-02-2019 12:55 AM بتوقيت القدس المحتلة

التقرير الإذاعي ليوم الثلاثاء 13-12-2011

التقرير الإذاعي ليوم الثلاثاء  13-12-2011

التقرير الإذاعي ليوم الثلاثاء 13-12-2011

ركزت كل الإذاعات على بيان قائد اليونيفيل البارتو اسرتا ومواقف جنبلاط تجاه سورية والمقاومة، والحدث السوري، ومسألة إطلاق الصاروخ على شمال فلسطين وسقوطه بطريق الخطأ جنوب لبنان، وكلام مصادر أمنية اسرائيلية عن اتهام حزب الله بالتورط بأحداث الجنوب.

مقدمة نشرة أخبار إذاعة لبنان الحر: ما يحصل في الجنوب اللبناني من أحداث أمنية ملتبسة يولد انطباع عام بأن الساحة الجنوبية ما زالت تخضع لاعتبارات إقليمية من خلال تولي النظام السوري عبر امتداداته المحلية توجيه الرسائل الميدانية في اكثر من اتجاه باعتبار ان توتير الوضع في الجنوب يبعد الأنظار عن التطورات السورية الداخلية ويربك فرنسا والأوروبيين على خلفية رفضهم استمرار النظام السوري.

وهذا الواقع هو برسم الحكومة اللبنانية والمؤسسات الرسمية المعنية إذ بات هناك اقتناع راسخ بان وجود السلاح داخل المنطقة الحدودية ليس للمقاومة الغائبة عمليا بمقدر ما هو لتوظيفه في خدمة الحسابات الإقليمية كما تعتبر اوساط سياسية.

مقدمة نشرة أخبار إذاعة الشرق: غطت تطورات الوضع الأمني في الجنوب واحتمالاته على ما عداها من أوضاع في الساعات ال48 الماضية في ضوء استمرار العبث بالأمن الوطني انطلاقا منه.


وفي ضوء التركيز الدولي والفرنسي تحديدا على الجهات التي تقف وراء ذلك فالردود على الرسائل الصاروخية استمرت وسط تحذيرات من نتائجها على لبنان وتحديدا الجنوب.


مقدمة نشرة أخبار إذاعة صوت لبنان الكتائبية:
حتى الساعة ما يزال الحل المطلوب لملف الأجور والرواتب غائبا في مقابل حضور قوي لتداعيات تحريك الوضع الجنوبي برسائل صاروخية ومتفجرة.
وبرز ربط سياسي لبناني لهذه الرسائل بتطورات الأزمة السورية لاسيما على لسان النائب وليد جنبلاط وهو ما اضاف بندا ساخنا إلى لائحة الملفات الداخلية.
وحركت هذه التطورات مشاورات محلية يفترض ان تتوج بقمة مارونية موسعة ستعقد قبل ظهر الجمعة المقبل في بكركي برئاسة البطريرك الماروني بشارة الراعي ويشارك فيها الزعماء الموارنة الأربعة رئيس الكتائب الرئيس أمين الجميل، ورئيس تكتل التغيير والإصلاح النائب ميشال عون، ورئيس حزب القوات اللبنانية سمير جعجع، ورئيس تيار المردة النائب سليمان افرنجية والنواب الموارنة وعدد من المطارنة.
وذكرت معلومات صحافية أن رئيس الجمهورية ميشال سليمان قد يشارك في هذا اللقاء.
وفي المقلب الآخر أوردت صحيفة الأخبار ان اتفاق جرى بين التيار الوطني الحر وحركة أمل وحزب الله على ضرورة عقد اجتماع ثلاثي يضم الرئيس نبيه بري والعماد ميشال عون والسيد حسن نصرالله، وبحسب مصادر معنية فأنه حدد موعد مبدئي ليل أمس لعقد الاجتماع من دون ان تفصح مصادر الأطراف الثلاثة حتى الساعات الأولى من فجر اليوم عما إذا كان اللقاء قد حصل املا.
في موازاة ذلك جلسات مجلس الوزراء المفتوحة على موعد مع جلسة جديدة اليوم في السراي الحكومي في ظل تنامي عوارض الانقسام في الجسم الحكومي حول عد من الملفات.

مقدمة نشرة أخبار إذاعة صوت لبنان الموجة 93.3: خيم الوضع الأمني الذي يشهد سخونة ملحوظة في الآونة الأخيرة لاسيما في الجنوب على جلسة مجلس الوزراء التي خصصت للبحث في مشروع الوزير مروان شربل الانتخابي.
ومن المنتظر ان تفرض هذه السخونة نفسها على لقاء القمة المارونية الرباعية في بكركي يوم الجمعة المقبل التي يترأسها البطريرك مار بشارة بطرس الراعي.
الجلسة الحكومية التي حققت انجازا طال انتظاره حول إقرار استعادة الجنسية للمغتربين المستحقين توقفت مطولا عند الوضع الجنوبي وقد شدد رئيس الجمهورية على أن القوى الأمنية اللبنانية من أمن داخلي وجيش لها مطلق الصلاحية والتغطية السياسية الكاملة لبسط سلطة القانون على كل المناطق ولا غطاء لاي شخص مهما على شأنه.
كل الملفات المتقدمة من الأمن إلى السياسة إلى تطورات المنطقة وانعكاس الثورات العربية على الوضع اللبناني الداخلي ستحضر إذا على طاولة القمة المارونية الموسعة المقرر عقدها قبل ظهر الجمعة المقبل في بكركي برئاسة البطريرك الماروني مار بشارة بطرس الراعي والتي يشارك فيها الزعماء الموارنة الأربعة الرئيس أمين الجميل، رئيس تكتل التغيير والإصلاح العماد ميشال عون، رئيس حزب القوات اللبنانية سمير جعجع، ورئيس تيار المردة النائب سليمان إفرنجية والنواب الموارنة وعدد من المطارنة هذا في حين رجحت بعض المعلومات دعوة البطريرك الراعي لرئيس الجمهورية العماد ميشال سليمان للمشاركة في القمة.

وصف نائب القوات اللبنانية شانط جانجانيان في حديث لإذاعة صوت لبنان الكتائبية الإعتداء على اليونيفيل بالتطور الخطير، لافتا إلى ان المعلومات المتداولة تشير إلى أن القوات الدولية لن تبقى صامتة لى الموضوع وثمة اتجاه لدراسة تغيير استراتيجية عمل هذه القوات ودعوة الجيش اللبناني إلى للعب دور أكبر.
واعتبر جانجانيان ان هذه الإعتداءات أثبتت ان إقامة المربعات الأمنية غير كاف ولا احد يستطيع تأمين حماية الأراضي اللبنانية إلا الشرعية والجيش اللبناني، اضاف تبين ان الرسائل السياسية لهذه الاعتداءات لم تأت بالنتيجة المرجوة منها وانما اكدت على التزام الدول الصديقة للبنان بحفظ الاستقرار وإعادة قراءة استراتيجية عمل القوات الدوية العاملة في الجنوب.

ربط النائب عاطف مجدلاني في حديث لصوت لبنان الموجة 93 فاصل 3 بين الأمن المهتز وأداء الحكومة المحكوم بالضياع والتخبط، مشيرا إلى غياب الرؤية الاقتصادية والاجتماعية والسياسية عن خطة عملها، واشار إلى ان الغياب العملي للحكومة اعطى دويلة السلاح غير الشرعي الحكم الفعلي، وتخوف من ان يتحول لبنان إلى ساحة رساءل لا نعرف أين تنتهي. واعتبر ان هناك من يريد اعتماد سياسة العصا والجزرة مع المجتمع الدولي.
ورأى انما يحصل في الجنوب من انفجارات وإطلاق صوارخي لاستفزاز القوات الدويلة يهدفها لترحيل هذه القوات لتعود المناوشات من جديد.

اوضح النائب فريد الخازن في حديث لصوت لبنان الموجة 93 فاصل 3 أن القمة المارونية المقررة يوم الجمعة المقبل في بكركي هي استكمال للاجتماعات السابقة، واشار إلى ان ما سيطرح في الاجتماع هو موضوع قانون الانتخاب وبلورة رؤية مشتركة حول هذا الموضوع.
واشار إلى امكانية الإشارة إلى موضوع الحوادث في سورية ومدى انعكاسها على الداخل اللبناني من ضمن النقاش باعتبار الحدث الأول في المنطقة، واعتبر ان حضور ومشاركة رئيس الجمهورية العماد ميشال سليمان في القمة وارد، مشيرا إلى ان اتخاذ هذا القرار يعود إلى غبطة البطريرك والرئيس سليمان.
ونفى علمه بحصول لقاء ثلاثي بين الامين العام لحزب الله السيد حسن نصرالله، والرئيس بري والعماد ميشال عون كان مقررا أمس واضاف ان المسائل التي يطرحها التكتل مساءل وطنية معلقة ومأزومة يجري الالتفاف عليها كموضوع تصحيح الأجور.

أعرب الوزير السابق ماريو عون في حديث لإذاعة لبنان الحر عن اعتقاده بأن التصعيد الأمني في جنوب لبنان لا يدخل في خانة الرسائل من قبل فريق إقليمي معين نتيجة ما يحصل في المنطقة، بل أن توقيته في هذه الظروف الدقيقة جعل الأمر يبدو هكذا.
واصفا ما يجري في الجنوب بأنها عملية تصعيدية يحاول البعض القيام بها بغية توتير الأوضاع الداخلية في لبنان خصوصا أن التصعيد الأمني محتمل في ظل التشنج السياسي الداخلي.
وعن اعتبار النائب وليد جنبلاط ان الصواريخ هي رسالة من الجيران إلى فرنسا قال"يبدو أن جنبلاط انتقل إلى المقلب الآخر في تموضعه السياسي، والتصريح الذي أتى على لسان وزير الخارجية الفرنسي ألان جوبي غير موفق لأنه لم يكن يملك أدلة حول الموضوع".
ورأى انما حصل في موضوع الأجور في مجلس الوزراء غيمة ومرت ونتيجت عن قلة تنسيق بين الحلفاء مشددا على ان التحالف مع حزب الله تحالف استراتيجي.

في معلومات خاصة لصوت لبنان الكتائبية ان غرفة عمليات سرية طرابلس تلقت اتصالا من هاتف خلوي من فتاة تدعى سوسن ادعت فيها انها استطاعت الفرار من اربعة اشخاص اقدموا على خطفها بواسطة سيارة اجرة بيضاء اللون اثناء وجودها في جبيل.وفي المعلومات ان سوسن ابلغت القوى الأمنية انها موجودة في احد الوديان من دون ان تتمكن من تحديد المكان وتقوم القوى الأمنية بمساعي حثيثة لتحديد موقع الفتاة..