10-12-2016 10:22 PM بتوقيت القدس المحتلة

بيونغ يانغ تسمح بدخول كوريين جنوبيين للتعزية بكيم جونغ ايل

بيونغ يانغ تسمح بدخول كوريين جنوبيين للتعزية بكيم جونغ ايل

اعلنت كوريا الشمالية الجمعة انها ستسمح لوفود كورية جنوبية بدخول اراضيها لتقديم التعازي بوفاة الزعيم الشيوعي كيم جونغ ايل.

اعلنت كوريا الشمالية الجمعة انها ستسمح لوفود كورية جنوبية بدخول اراضيها لتقديم التعازي بوفاة الزعيم الشيوعي كيم جونغ ايل. وقالت الحكومة الكورية الشمالية على موقعها الالكتروني ان "العديد من الاشخاص في كوريا الجنوبية يطلبون الحضور لتقديم تعازيهم". واضافت ان "مؤسساتنا اعلنت انها تقبل باحترام كل الوفود الكورية الجنوبية الراغبة في المجيء لتقديم تعازيها. وقد اتخذت اجراءات لفتح كل الطرق الجوية والبرية عبر كايسونغ" المدينة الكورية الشمالية المحاذية للجنوب.
  
وكانت كوريا الشمالية اعلنت حتى الان انها لن تقبل بحضور اي وفد اجنبي خلال فترة الحداد التي تستمر 13 يوما والتي اعلنت اثر وفاة زعيمها كيم جونغ ايل السبت الفائت. لكنها لم تدل باي معلومات في شان الكوريين الجنوبيين الذين لا يعتبرون "اجانب". وتابعت الحكومة الكورية الشمالية انه "سيتم ضمان امن وراحة جميع الزوار الكوريين الجنوبيين خلال زيارتهم. انها بادرة لياقة واحترام حيال الكوريين الجنوبيين الذين يرغبون في المشاركة في حدادنا الوطني".
  
غير ان بيونغ يانغ لم تدل باي توضيح يتصل بمراسم جنازة كيم جونغ ايل المقررة في 28 كانون الاول/ديسمبر. وفي الفترات الطبيعية. يستحيل على الكوريين الجنوبيين التوجه الى الشمال الا باذن خاص تمنحه سلطات البلدين. وبعد اعلان وفاة كيم الاثنين. قدمت الحكومة الكورية الجنوبية "تعازيها الى شعب كوريا الشمالية" وليس الى حكومته. واوضحت سيول انها لن ترسل اي وفد رسمي لحضور الجنازة. ولم تسمح الا لوفدين كوريين جنوبيين بالتوجه الى الشمال هما عائلة الرئيس الاسبق كيم داي جونغ ورئيسة مجموعة هيونداي الصناعية هيون شونغ اون.
  
وعلى موقعها الالكتروني. دعت الحكومة الكورية الشمالية "الجنوب الى عدم منع الوفود والافراد الكوريين الجنوبيين اذا لم يشأ ان يتدهور الوضع". والعلاقات بالغة التوتر بين الشمال والجنوب. وخصوصا منذ تولى السلطة في الجنوب الرئيس المحافظ لي ميونغ باك في شباط/فبراير 2008.