18-07-2019 12:17 AM بتوقيت القدس المحتلة

الافراج عن الفي سجين في كوبا

الافراج عن الفي سجين في كوبا

اعلن عضو في المعارضة الكوبية الافراج عن حوالى الفي سجين كوبي منذ اعلان الرئيس الكوبي راوول كاسترو الجمعة عن عفو لاسباب انسانية عن ثلاثة الاف معتقل في حين تظاهر بعض السجناء الذي لم يشملهم العفو.

اعلن عضو في المعارضة الكوبية الافراج عن حوالى الفي سجين كوبي منذ اعلان الرئيس الكوبي راوول كاسترو الجمعة عن عفو لاسباب انسانية عن ثلاثة الاف معتقل في حين تظاهر بعض السجناء الذي لم يشملهم العفو. وقال اليزاردو سانشيز. رئيس اللجنة الكوبية لحقوق الانسان والمصالحة الوطنية (غير مشروعة) ان "حوالى الفي سجين خرجوا من السجن في الاقاليم الـ15 في البلاد. كان حكم على الاغلبية منهم لجنح طفيفة ارتكبوها". واضاف ان "عملية العفو المحدودة" تسببت بـ"احتجاجات" في بعض السجون "الاكثر اكتظاظا" ومن بينها السجن الوطني في بونياتو باقليم سانتياغو كوبا شرق هافانا. حيث "قام عشرة سجناء بخياطة افواهمم واعلنوا اضرابا عن الطعام". واوضح ان "احتجاجات اخرى سجلت ولكن اقل اهمية. في سجون اخرى" بما فيها اكبر سجن في البلاد والموجود في هافانا.
  
وقدرت اللجنة التي تغض السلطات النظر عن نشاطاتها. عدد السجناء بما بين سبعين الى ثمانين الفا (من اصل 11.5 مليون نسمة) والذين شملهم العفو 4% فقط منهم. وكان راوول كاسترو اعلن الجمعة عفوا غير مسبوق شمل حوال ثلاثة الاف سجين بينهم 86 اجنبيا. واشار سانشيز ان بين السجناء المفرج عنهم خلال عطلة عيد الميلاد الطبيب كارلوس ماتينيز المحكوم عليه بالسجن لمدة 20 عاما بتهمة "كشف اسرار" دولة وذلك بعد قضاء اربع سنوات في السجن. واشار الى ان هذا الطبيب هو السجين الوحيد الذي افرج عنه ومصنف سجين سياسي. ولكن السلطات التي دحضت الارقام التي قدمتها اللجنة. لم تصدر اي بيان عن العملية كما لم تشر الى وجود اضطرابات في السجون.