19-08-2019 12:08 AM بتوقيت القدس المحتلة

كاسيزي: المحكمة الدولية مدركة للآثار الجسيمة المحتملة لصدور قرارات الاتهام

كاسيزي: المحكمة الدولية مدركة للآثار الجسيمة المحتملة لصدور قرارات الاتهام

اكد رئيس المحكمة الدولية المكلفة النظر في اغتيال رئيس الحكومة اللبناني السابق رفيق الحريري اليوم الجمعة. ان المحكمة بكل اجهزتها. مدركة "للآثار الجسام" التي قد تترتب على صدور كل قرارات الاتهام

 اكد رئيس المحكمة الدولية المكلفة النظر في اغتيال رئيس الحكومة اللبناني السابق رفيق الحريري اليوم الجمعة. ان المحكمة بكل اجهزتها. مدركة "للآثار الجسام" التي قد تترتب على صدور كل قرارات الاتهام, مشددا في الوقت نفسه على "حاجة لبنان الماسة الى العدالة". وجاء في التقرير السنوي الثاني الذي رفعه كاسيزي الى الامم المتحدة حول فترة عمل المحكمة. "تدرك المحكمة كلها. ورئيسها ادراكا تاما ان تصديق قرارات الاتهام ونشرها في الأخير قد تترتب عليهما آثار جسام في لبنان". واضاف "هذا امر متوقع عند تطبيق عملية قضائية على ما أسماه مجلس الامن تهديدا للسلام والامن الدوليين".
  
الا انه اكد. رغم ذلك. انه "لا يمكن كبت الحاجة الى العدالة", معتبرا ان "المجتمع اللبناني في حاجة ماسة الى عمل مؤسسة دولية نزيهة لا تقيدها قيود اي ايديولوجية او اي برنامج سياسي". وقال كاسيزي "ليس سرا ان نقاشا كبيرا ما زال موجودا في لبنان وسواه بشأن جدوى المحكمة". الا ان "المهمة التي أسندت الينا تتطلب منا الانطلاق من نظرة بعيدة المدى لا تتوقف على العاب واعتبارات سياسية طارئة". واعتبر ان "نشوب اي اعمال عنف بسبب اتخاذ اجراءات قضائية لن يكون على ايدي افراد حريصين كل الحرص على ترسيخ العدالة. بل على ايدي افراد هم دون سواهم ضد العدالة والسلام".