18-09-2021 11:59 PM بتوقيت القدس المحتلة

سانا: الاجهزة الامنية السورية ضبطت محاولات تهريب أسلحة من لبنان الى سورية

سانا: الاجهزة الامنية السورية ضبطت محاولات تهريب أسلحة من لبنان الى سورية

ذكرت الوكالة العربية للانباء(سانا) ان عناصر من الجهات الامنية المختصة في سورية اشتبكت مع مجموعة إرهابية مسلحة ليل الجمعة السبت أثناء محاولتها التسلل عبر الحدود السورية اللبنانية بمنطقة تلكلخ بحمص.

ذكرت الوكالة العربية للانباء(سانا) ان عناصر من الجهات الامنية المختصة في سورية اشتبكت مع مجموعة إرهابية مسلحة ليل الجمعة السبت أثناء محاولتها التسلل عبر الحدود السورية اللبنانية بمنطقة تلكلخ بحمص وقتلت ثلاثة من أفرادها بينما فر باقي أفراد المجموعة باتجاه الأراضي اللبنانية.


وقالت سانا نقلا عن مصدر رسمي إن "المجموعة الإرهابية كانت تحاول إدخال كميات من الأسلحة إلى سورية بالقرب من قرية المشيرفة"، واضافت  أنه "تمت مصادرة هذه الأسلحة مع الذخائر التي كانت بحوزتها دون وقوع إصابات بين عناصر الجهات المختصة".


وافادت سانا ان "دوريات الموانئ السورية تمكنت من ضبط قاربا لبنانيا تسلل إلى المياه الاقليمية السورية قبالة قرية الخرابة بطرطوس على الساحل السوري"، وأوضحت ان "عناصر الدوريات اوقفت القارب اللبناني بعد تسلله من شمال لبنان الى داخل المياه الاقليمية السورية قبالة قرية الخرابة".


من جهته قال أحد ضباط "المديرية العامة للموانئ" في سورية الرائد علي يونس من إنه "قام مع زملائه من عناصر دورية الموانئ بإنذار القارب المتسلل للتوقف أكثر من مرة ولكن أفراد طاقمه لم ينصاعوا للأوامر وقاموا برمي حمولته من الصناديق في البحر محاولين الهروب باتجاه شمال لبنان"، وأكد انه "لدى توجهه إلى سطح القارب المتسلل لطلب ثبوتياته قام اخرون في خمسة قوارب لبنانية أخرى قدمت من المياه الاقليمية اللبنانية بإطلاق النار باتجاه القارب ما أدى إلى اصابة اثنين من أفراد طاقم القارب اللبناني المتسلل"، وأشار الى انه "تمَّ قطر القارب المتسلل إلى ميناء طرطوس التجاري وطلب الاسعاف لنقل المصابين إلى المشفى في حين سلم الثالث حياً للجهات المعنية".

 

بدوره تابع رئيس الجمهورية اللبنانية ميشال سليمان مع رئيس الحكومة نجيب ميقاتي والوزراء المختصين وقادة الاجهزة الامنية المعنية موضوع الحادثة التي وقعت قبالة بلدة العريضة.


وفيما استنكر سليمان "اطلاق النار الذي ادى الى سقوط ضحية"، اكد على "ضرورة احترام سيادة كل دولة على اراضيها"، ودعا الى "التعاون بين الجانبين اللبناني والسوري لمنع تكرار ما حصل"، وطلب "بتسليم الاشخاص الذين احتجزوا بالسرعة الممكنة ومباشرة التحقيقات ومراجعة الاجراءات الواجبة لتجنب حصول مثل هذه الحوادث مستقبلا".