25-11-2017 11:22 AM بتوقيت القدس المحتلة

التقرير الإذاعي ليوم الأربعاء 25-01-2012

التقرير الإذاعي ليوم الأربعاء 25-01-2012

أبرز ما جاء في الإذاعات المحلية ليوم الأربعاء 25-01-2012

أبرز ما جاء في الإذاعات المحلية ليوم الأربعاء 25-01-2012


عناوين
ركزت كل الإذاعات على الحدث السوري وكلام اوباما عن قرب اكتشاف الاسد انه لا يستطيع الصمود في وجه قوى التغيير، وكلام ميقاتي للنهار، ودعوة عون للاستعداد للنزول إلى الشراع لمن يدفع الكهرباء.


مقدمة نشرة أخبار إذاعة لبنان الحر
الأزمة السورية تسير بخطى متسارعة باتجاه التدويل خصوصا وان دمشق اعلنت رسميا رفض المبادرة العربية التي صدرت الأحد الماضي مؤكدة مضيها في سياسة القمع التي تعتمدها منذ 11 شهرا في حين تواصلت الخطوات الخليجية المستهجنة للسياسة السورية من خلال إعلان دول مجلس التعاون الخليجي سحب مندوبيها في بعثة المراقبة مع الإشارة إلى ان العمليات العسكرية حصدت أمس وفي رقم غير مسبوق 68 قتيلا.

لبنانيا سياسة النأي عن النفس التي تعتمدها الحكومة في الملف السوري على المستويين العربي والدولي تلاقي شجب متناميا داخليا لكونها لا تزال تعتمد السياسة نفسها حيال الإعتداءات السورية على لبنان بشرا وحجرا إذ لم يصدر عنها أي استنكار لا لما حصل أخيرا في العريضة ولا لما حصل سابقا من قتل لخمسة لبنانيين في مراحل مختلفة من العام الماضي في خروقات للجيش السوري للحدود.

اما اللافت أمس فكانت دعوة العماد عون من يدفع الكهرباء إلى الإستعداد للتظاهر وهي دعوة لاقت استغرابا على المستويات السياسية والشعبية على حد سواء وتساؤلات ضد من التظاهر ضد الحكومة التي لحزب الله والعماد عون اليد الطولة فيها، او ضد وزارة الطاقة الخاضعة عمليا لنهج فريق الثامن من آذار منذ سنوات طويلة.


مقدمة نشرة أخبار إذاعة صوت لبنان الموجة 93 فاصل 3
الحكومة سنة أولى على التشكيل سنة الأولى من المساكنة الصعبة بين مكوناتها والعقد كثيرة.

وفي ميزان الشارع يتقدم المشكلات ملف الكهرباء الذي يعاني المراوحة المزمنة ويحط اليوم على طاولة مجلس الوزراء مع وعود بحل عقدة التوتر العالي في المنصورية واستجلاب البواخر في غضون شهر على امل الشروع بانشأ المعامل وتحصين اوضاع الموجودة.

وفي السياسة في ميزان الحكومة الميقاتية شعار النءي بالنفس المعروض في خضم تداعيات الأزمة السورية والذي يلقى بالترحيب والقبول من قبل المولاة واعتراض المعارضة.

خلال بث إذاعة لبنان الحر فترة صباحية بعنوان كل مواطن سياسي والتي تناولت ازمة الكهرباء اتهم الجميع تقريبا الضاحيا الجنوبية والجنوب بالتعليق على الكهرباء وعدم دفع الفواتير.


اعتبر النائب مروان حمادة في حديث لصوت لبنان الكتائبية ان سياسة النءي بالنفس موقف صحيح عندما لا تكون الدماء تسيل بالغزارة التي تحصل في سورية والاعتداءات السورية قد انتقلت إلى داخل الحدود اللبنانية واستهدفت المدنيين اللبنانيين منتقدا موقف وزير الخارجية عدنان منصور في الجامعة العربية لجهة المطالبة برفع عقوبات الجامعة عن النظام السوري وإعادة سورية إلى مقعدها في المجلس، ورأى فيه خروج عن سياسة النءي بالنفس وعن الرأي السائد في البلاد وسأل من كلف وزير الخارجية بإتخاذ هذه المواقف المخالفة لمواقف رؤساء الجمهورية والمجلس النيابي والحكومة.
ورأى ان عودة العلاقة السياسية بين النائب وليد جنبلاط والرئيس سعد الحريري ستعود عند خروج جبهة النضال الوطني من الحكومة، مشيرا إلى بعض المعطيات التي تأخر هذا الأمر كالحفاظ على السلم الأهلي والاستقرار، واشار إلى ان المواقف بين الحريري وجنبلاط بدأت تلتقي في محطات كثيرة كقانون الانتخاب والموقف من الوضع السوري والتعيينات التي لا يريان فيها انها من المناسب ان تسلم الإدارة إلى مجموعة من العونيين. ولفت إلى ان ميل جنبلاط بدأ ينحو باتجاه العودة إلى ثورة الأرز في معناها الواسع.


اتهم النائب إيلي ماروني في مداخلة هاتفية لإذاعة الشرق الحكومة برعاية المصالح السورية وارتكاب إبادة بحق الشعب اللبناني بسبب غضها النظر عن الجرائم والخروقات السورية، ولفت إلى كلام اللواء سليماني مذكرا تحذيرهم الزحليين من خطر ولاية الفقيه وتمددها إلى لبنان.


اكد النائب غازي يوسف في حديث لإذاعة صوت لبنان الموجة 93 فاصل 3 أن نواب قوى الرابع عشر من آذار لا يزالون بانتظار اعتذار النائب ابراهيم كنعان عن الأساءات التي وجهها بحق الرئيس السنيورة والتي لا اساس لها من الصحة.

ولفت إلى انه في السياسة هناك دائما مكان للصلح تعليقا على مساعي الرئيس بري واشار إلى ان دعوة رئيس المجلس النيابي إلى اجتماع للجنة المال والموازنة عند الواحدة والنصف ظهرا جاءات ارسل  نواب الرابع عشر من آذار في لجنة المال والموازنة كتاتب إلى بري لكي يصحح مسار وطريقة عمل هذه اللجنة.