26-06-2017 04:55 AM بتوقيت القدس المحتلة

المحكمة الدولية طلبت من مون تجديد عملها وستعين قريبا محامين عن "المتهمين"

المحكمة الدولية طلبت من مون تجديد عملها وستعين قريبا محامين عن

بدأت "المحكمة الدولية الخاصة بلبنان" تعد العدة للبدء بالمحاكمات الغيابية لمن اتهمتهم في قرارها الاتهامي الذي اصدرته.

بدأت "المحكمة الدولية الخاصة بلبنان" تعد العدة للبدء بالمحاكمات الغيابية لمن اتهمتهم في قرارها الاتهامي الذي اصدرته. وأولى التحضيرات للبدء بالمحاكمات الغيابية هو اعلان رئيس "مكتب الدفاع" في المحكمة فرانسوا رو انه سيتم قريبا تعيين هيئة دفاع عن المتهمين الاربعة الذسن وردت اسماءهم في القرار الظني.


فقد أكد رو أن "هيئة الدفاع التي سيتم تعيينها قريبا عن المتهمين في اغتيال رئيس الحكومة الأسبق رفيق الحريري ستثير في جلسات تعقد خلال الأسابيع المقبلة مسألة شرعية المحكمة وضرورة كشف الادعاء عن الأدلة وأسماء الشهود كاملة"، وأشار إلى أن "الخطوة التالية بعد اتخاذ المحكمة قرار محاكمة المتهمين الأربعة غيابيا يكمن في أن يطلب قاضي الإجراءات التمهيدية دانيال فرانسين من مكتب الدفاع تعيين محامين على أن يبدأ النشاط القضائي فور حصول التعيين"، ولفت الى أنه "جاهز لتعيين المحامين فور تلقي الطلب المفترض انه وشيك"، موضحا أنه "خلال الأسابيع والأشهر المقبلة ستحصل جلسات إجرائية تثار خلالها مسائل عدة بينها شرعية المحكمة".


بدوره عبّر "المتحدث باسم المحكمة الدولية" مارتن يوسف في حديث له الخميس عن "الأمل بأن تبدأ المحاكمات خلال العام الحالي"، ورأى أن "قرار محاكمة المتهمين بقضية اغتيال الرئيس الحريري غيابيا هو قرار تاريخي كونه الأول الذي يسمح لمحكمة دولية بدخول المحاكمات الغيابية".


وقال يوسف "طلبنا من الامين العام تمديد عمل المحكمة لمدة ثلاث سنوات ويعود للامين العام بعد التشاور مع الحكومة اللبنانية ومجلس الامن اتخاذ قرار التمديد"، واوضح ان "الطلب تم قبل اشهر عدة خلال العام 2011"، ولفت الى ان "عملية تعيين مدع عام جديد خلفا لدانيال بلمار الذي تنتهي مدته في نهاية شباط/فبراير الحالي ايضا أخذت طريقها الى التنفيذ وهي كذلك من صلاحية الامم المتحدة".
 

واضاف يوسف ان "الخطوة التالية تكمن في طلب قاضي الاجراءات التمهيدية من مكتب الدفاع تعيين محامين عن المتهمين"، وتابع ان "مهلة ثلاثين يوما اخرى تلي وهي مخصصة للدفوع المقدمة الى المحكمة بعد ذلك يصدر قاضي الاجراءات التمهيدية قرارا بالمرحلة التي ستبدأ فيها المحاكمات الغيابية"، ولفت الى انه "مع نهاية شهر نيسان/ابريل سيكون هناك قرار على الارجح موعد بدء المحاكمات الغيابية"، مشيرا الى ان "قواعد واجراءات المحكمة تعطي مهلة اربعة اشهر على الاقل لهيئة الدفاع لمراجعة الادلة التي قدمت من الادعاء وللبحث والتحقيق واستدعاء شهود وتقديم سيناريوهات تختلف عن تلك المقدمة من مكتب الادعاء".
  


وكانت "المحكمة الدولية الخاصة بلبنان" قد أعلنت الاربعاء انها "ستحاكم غيابيا المتهمين باغتيال الرئيس الحريري والصادرة بحقهم مذكرات توقيف"، واضافت في بيان لها "استنتجت غرفة الدرجة الأولى ان جميع الخطوات المعقولة قد اتخذت لضمان ظهور المتهمين وابلاغهم التهم المسندة اليهم"، وتابعت انه "مع ان المحكمة الخاصة بلبنان هي المحكمة الدولية الوحيدة التي تستطيع محاكمة المتهمين غيابيا الا ان المحاكمة الغيابية تعد اجراء اخيرا لضمان الا يعطل سير العدالة من يختارون الفرار من وجهها".