16-10-2019 05:39 AM بتوقيت القدس المحتلة

سورية دخلت مرحلة الحسم العسكري وسط تصميم روسي على ضرورته

سورية دخلت مرحلة الحسم العسكري وسط تصميم روسي على ضرورته

قالت مصادر وثيقة الاطلاع لموقع قناة "المنار" إن الحديث عن وجود ضوء أخضر روسي مستجد للحسم العسكري في سورية ليس دقيقاً، لأن الموقف الروسي كان دائماً مؤيداً ومصمماً على ضرورة الحسم بشدة مع المسلحين.

قالت مصادر وثيقة الاطلاع لموقع قناة "المنار" إن الحديث عن وجود ضوء أخضر روسي مستجد للحسم العسكري في سورية ليس دقيقاً، لأن الموقف الروسي كان دائماً مؤيداً ومصمماً على ضرورة الحسم بشدة مع المسلحين.

وتؤكد المصادر أنها نقلت إلى القيادة السورية، قبل خمسة أشهر، رغبة الروس بالحسم العسكري سريعاً، مشيرة إلى أن موقف المسؤولين الروس كان دائماً يؤكد أنه لا يجوز لدولة أن تتحمل وجود مسلحين على أراضيها ومناطق خارجة عن نفوذ الدولة.

وتفسر سبب تأخر القيادة السورية في عملية الحسم  بحسابات خاصة تأخذ بعين الاعتبار تجنب إزهاق أرواح مدنيين.

وفي حين تجزم هذه المصادر لموقعنا أن العملية الأمنية في حمص ستنتهي في غضون يومين أو ثلاث، تؤكد أن المسلحين في بابا عمرو "انتهوا" وأن المنطقة باتت تحت يد الجيش السوري بعد أن تمت تصفية القيادات الأساسية للمجموعات المسلحة، بالإضافة إلى منطقة مضايا التي تبعد حوالي 1 كلم عن الزبداني.

هذا فيما تطال عمليات الحسم الآن مناطق الزبداني وبلودان قرب الحدود اللبنانية، بعد أن أعطي المسلحون في تلك المنطقة فرصة لتسليم أسلحتهم مقابل العفو عنهم.

وأكدت المصادر أن العملية الأمنية التي تجري في سورية ستكون أكثر من حاسمة، لأن القرار الرسمي اليوم هو الحسم العسكري الشامل، كاشفة أن عملية الحسم بدأت منذ ثلاثة أيام وأن هناك عزم على إنجاز الحسم قبل المؤتمر القِطري لحزب البعث.