10-12-2016 12:44 PM بتوقيت القدس المحتلة

الأسد: إدارة أوباما ستكون مضطرة مع حلول الصيف إلى البحث عن تهدئة في الملف السوري

الأسد: إدارة أوباما ستكون مضطرة مع حلول الصيف إلى البحث عن تهدئة في الملف السوري

رأى الرئيس السوري بشار الأسد أن الازمة السورية لا تزال في بدايتها،لكنه أشار إلى أن الموقف الدولي يتطور إيجاباً، وأن إدارة أوباما ستكون مضطرة مع حلول الصيف، إلى البحث عن تهدئة بسبب الإنتخابات الأميركية

بشار الأسد رأى الرئيس السوري بشار الأسد أن الازمة السورية لا تزال في بدايتها، لكنه أشار إلى أن الموقف الدولي يتطور إيجاباً، وأن إدارة أوباما ستكون مضطرة مع حلول الصيف، إلى البحث عن تهدئة بسبب موجبات تفرضها الانتخابات الاميركية، ما يعزز فرص تعاونها مع موسكو للمساهمة في إنتاج حل للأزمة السورية.

الموقف الدولي هو الآن أفضل باستثناء قطر والسعودية وتركيا

ونقلت صحيفة الأخبار اللبنانية عن الأسد خلال لقاءٍ بعيدٍ عن الأضواء مع أحد رموز معارضة الداخل السورية، أنَّه باستثناء قطر والسعودية وتركيا، فإن الموقف الدولي هو الآن أفضل،وقال إنَّه لم يقرر بعد ما إذا كان سيستجيب لطلب مجلس الشعب منه تأجيل الانتخابات النيابية المزمع عقدها في السابع من أيار المقبل، بعض الوقت، وذلك لأسباب تقنية، معتبراً أنَّه مبدئياً عازم على إجرائها في موعدها، وإذا وافق على التأجيل، فإنَّها ستجري في الصيف على أبعد تقدير.

مؤمن بإيجاد تعددية حزبية في سورية

وأعلن الأسد أنَّه مؤمن بإيجاد تعددية حزبية في سورية، وأن حزب البعث إن أراد البقاء في الساحة، فعليه أن يعمل بين الناس وينافس لضمان وجوده السياسي، كاشفاً عن تطلّعه إلى إنتاج جبهة سياسية أبعد أثراً في تأثيرها على مسار بناء المستقبل السياسي الجديد لسورية، من صيغة الجبهة الوطنية الحالية.

دمشق ستتعامل بشروطها مع القوى اللبنانية

وحول العلاقات اللبنانية السورية أوضح الأسد أنَّ دمشق ستتعامل بشروطها مع القوى اللبنانية، موحياً بأن مصالح سورية سيكون لها اعتبار في هذه العلاقات، وأنه فور الانتهاء من الانتخابات النيابية في سورية، ستعاود دمشق الاهتمام بالعلاقات اللبنانية السورية وفق معايير جديدة للنظرة إلى طرائق العمل ضمن هذا الملف.

المقداد: الدول الغربية تسعى لإفشال خطة انان

وقال نائب وزير الخارجية السوري فيصل المقداد إن الدول الغربية تسعى لإفشال خطة المبعوث الاممي الى سوريا كوفي انان، وذلك من خلال اصرارهم على دعمِ المجموعاتِ المسلحة، فضلاً عن اطلاقِهم دعاياتٍ اعلاميةً هدفُها الايحاءُ بعدمِ جدوى الخطة. واكد المقداد التزامَ سوريا الكاملَ بتنفيذِ بنودِ خطة انان.