26-09-2016 09:59 PM بتوقيت القدس المحتلة

واشنطن تؤيد فرض عقوبات على سوريا في حال فشل مهمة المراقبين

واشنطن تؤيد فرض عقوبات على سوريا في حال فشل مهمة المراقبين

اعلنت سفيرة الولايات المتحدة في الامم المتحدة سوزان رايس الخميس انه يتعين على الامم المتحدة ان تكون مستعدة لتبني عقوبات ضد الحكومة السورية اذا منعت هذه الاخيرة مراقبي المنظمة الدولية من القيام بعملهم.

رايساعلنت سفيرة الولايات المتحدة في الامم المتحدة سوزان رايس الخميس انه يتعين على الامم المتحدة ان تكون مستعدة لتبني عقوبات ضد الحكومة السورية اذا منعت هذه الاخيرة مراقبي المنظمة الدولية من القيام بعملهم.
وذكرت بان الولايات المتحدة كانت "متشككة منذ البداية" حيال ارسال المراقبين الـ300 الى سوريا. وحذرت قائلة "سوف نتحقق بدقة حول ما اذا كان لهذه البعثة امل في النجاح  والا فسنكون على اتم الاستعداد مع انتهاء مهلة التسعين يوما للعودة الى مجلس الامن للبحث عن وسائل الضغط التي يجب استخدامها".
واكدت انه يتعين على مجلس الامن ان "يكون مستعدا للبحث في عقوبات في حال استمر نظام (الرئيس السوري بشار) الاسد في عدم احترام اي من وعوده".

بان كي مون يدعو سوريا الى احترام وعودها حول الانسحاب العسكري دون تأخير
  
واعلن الامين العام للامم المتحدة بان كي مون الخميس ان الحكومة السورية لم تحترم وعودها بسحب قواتها واسلحتها الثقيلة من المدن ويتعين عليها ان تفعل ذلك "بدون تأخير".
واعرب بان كي مون في بيان عن "قلقه العميق" حيال وجود قوات واسلحة ثقيلة في هذه المدن "اشار اليها مراقبو الامم المتحدة" على الارض. الامر الذي "يتعارض مع التعهدات" التي قطعتها دمشق.
ودان" الامين العام للامم المتحدة "باشد التعابير مواصلة القمع ضد السكان المدنيين في سوريا والعنف من اي جهة اتى". 

المراقبون يقومون اليوم بجولات ميدانية


يأتي ذلك في وقت أعلن فيه المتحدث باسم فريق المراقبين الدوليين نيراج سينغ أن المراقبين يقومون اليوم بجولات ميدانية في سورية، دون أن يعلن عن المناطق التي سيزورونها. وسبق أن قرر فريق المراقبين يوم الجمعة الماضي عدم القيام بجولات ميدانية "لتجنب أن يؤدي وجودنا الى تصعيد"، بحسب رئيس الوفد الكولونيل أحمد حميش. إلى ذلك، أضاف نيراج سينغ أن مراقبين اثنين استقرا في درعا جنوب سورية، بعدما استقر مراقبان في حماة وآخران في حمص وسط البلاد خلال الأيام الماضية.