26-09-2016 01:28 AM بتوقيت القدس المحتلة

مهمة المراقبين في سورية تتواصل ورئيسهم يشدد على وقف العنف بكل اشكاله

مهمة المراقبين في سورية تتواصل ورئيسهم يشدد على وقف العنف بكل اشكاله

دعا رئيس بعثة المراقبين الدوليين في سوريا الجنرال النروجي روبرت مود لدى وصوله الى دمشق الاحد كل الاطراف في سوريا الى وقف العنف.

روبرت موددعا رئيس بعثة المراقبين الدوليين في سوريا الجنرال النروجي روبرت مود لدى وصوله الى دمشق الاحد كل الاطراف في سوريا الى وقف العنف.
وقال مود للصحافيين في مطار دمشق "أدعو الجميع الى وقف العنف ومساعدتنا على وقف العنف المسلح من كل الجهات  من اجل انجاح خطة كوفي انان".
واضاف "سنعمل على ان توضع خطة انان المؤلفة من ست نقاط كما وافقت عليها الحكومة السورية موضع التنفيذ". وقال مود "سنعمل مع كل الاطراف على تنفيذ الخطة".
وتابع "لتنفيذ ذلك لدينا الآن ثلاثون مراقبا على الارض. ونأمل بان يتضاعف هذا العدد خلال الايام المقبلة".
  

 

سينغ

وقد شدد المتحدث باسم المراقبين الاحد على اهمية الوقف الكامل لكل اشكال العنف من كل الاطراف في البلاد مشيرا الى ان هذا الامر يشكل اولوية بالنسبة الى الامم المتحدة.
وقال نيراج سينغ امام الصحافيين صباح اليوم ان رئيس بعثة المراقبين الجنرال النروجي روبرت مود سيصل الى مطار دمشق بعد الظهر.
وردا على سؤال حول تقييم عمل المراقبين حتى الآن ان اشار سينغ الى ان الفريق "يرسل ملاحظاته الى موفد الامم المتحدة وجامعة الدول العربية الخاص الى سوريا كوفي انان والى الامم المتحدة"، مذكرا بان القرار 2043 الصادر عن مجلس الامن والذي اقر مهمة بعثة المراقبين الثلاثمئة ينص على تقديم تقرير الى مجلس الامن كل 15 يوما لفترة التسعين يوما التي اقرها مجلس الامن للمهمة.
وقال سينغ ان اعضاء طليعة المراقبين في حمص ودرعا وادلب "يواصلون عملياتهم وجولاتهم في المناطق التي هم موجودون فيها" مضيفا ان الفريق الموجود في دمشق سيواصل ايضا اليوم "نشاطه من اجل تحضير الارضية للبعثة الموسعة القادمة".
واشار الى ان مهمة المراقبين لا تزال في بدايتها و"من المهم جدا ان نركز على احراز التقدم الذي ينص عليه قرار مجلس الأمن".