30-07-2016 10:14 AM بتوقيت القدس المحتلة

نائب الرئيس الايراني يبحث في بيروت تفعيل التعاون

نائب الرئيس الايراني يبحث في بيروت تفعيل التعاون

تتزامن زيارة نائب وزيرة الخارجية الأميركية جيفري فيلتمان إلى لبنان مع زيارة نائب الرئيس الايراني لتوقيع سلسلة إتفاقات على الصعد الإنمائية والإقتصادية .

وصل نائب الرئيس الايراني محمد رضا رحيمي الى لبنان في زيارة رسمية الاربعاء على رأس وفد. وكان في استقباله وزير الخارجية والمغتربين  عدنان منصور والسفير الايراني غضنفر ركن ابادي.

والتقى رحيمي رئيس الحكومة نجيب ميقاتي. ويرأس ميقاتي ورحيمي اجتماعات "اللجنة العليا اللبنانية الايرانية"، وستشهدُ لقاءاته تاكيداً على الاتفاقياتِ الموقعةِ بينَ البلدينِ خلالَ السنواتِ الماضية، ووضعِها موضعَ التنفيذ.

 

 

وتتزامن زيارة رحيمي الى لبنان مع زيارة نائب وزيرة الخارجية الأميركية جيفري فيلتمان زيارة الى بيروت، وتمَّ تسليطَ الضوء على واقعِ الاختلاف الكبير بين الاداء الاميركي في المنطقة وبين السعي الايراني لتعزيز العلاقات عبر سلسلة اتفاقيات يحوز لبنان على النصيب الأكبر من الاستفادة فيها على الصعد الانمائية والاقتصادية.


ويلتقي فيلتمان خلال زيارته قوى الرابع عشر من اذار في اجتماع يضمهم في منزل النائب بطرس حرب، إضافة الى لقاءات أخرى بينها زيارة رئيس الجمهورية العماد ميشال سليمان ورئيس اساقفة بيروت للموارنة المطران بولس مطر بغياب البطريرك الماروني بشارة الراعي الذي يقوم بجولة خارجية.


وكان اللافت أن فيلتمان استهل لقاءاته بزيارة رئيس الحزب التقدمي الاشتراكي النائب وليد جنبلاط في منزله في كليمنصو ضمن وفد تقدمه عضو مجلس الشيوخ جو ليبرمان، وقد حضر اللقاء الوزيرين غازي العريضي ووائل ابو فاعور ونائب رئيس الحزب دريد ياغي.

 

 

اللجنة الاقتصادية الإيرانية اللبنانية المشتركة تبدأ اجتماعاتها في بيروت

اجتماع نحاس ونيكزاد

 

باشرت اللجنة الاقتصادية المشتركة الإيرانية – اللبنانية اجتماعاتها في بيروت برئاسة كل من وزير الطرق وإنشاء المدن في الجمهورية الإسلامية الإيرانية علي نيكزاد، ووزير الاقتصاد والتجارة في لبنان نقولا نحاس . 

   
وكان الوزير علي نيكزاد قد وصل بعد ظهر أمس إلي بيروت لترؤس الجانب الإيراني في اجتماعات اللجنة الاقتصادية المشتركة علي رأس وفد كبير من الوزارة، و كان في استقباله في مطار بيروت الدولي نظيره اللبناني نقولا نحاس على رأس وفد من وزارته، وسفير الجمهورية الإسلامية الإيرانية في لبنان غضنفر ركن آبادي.

 

ونوّه الوزير نيكزاد في تصريح للصحافيين في مطار بيروت بالعلاقات الثنائية والقواسم المشتركة والعديدة بين البلدين، معتبراً أن هذا الأمر دفع المسؤولين في الدولتين إلي تعزيز التعاون في سبيل إرساء المزيد من علاقات الأخوة والتفاهم علي كثير من الصعد .

 

وأشار إلى الزيارة الهامة والتاريخية التي قام بها رئيس الجمهورية الإسلامية الإيرانية الدكتور محمود أحمدي نجاد إلي لبنان العام الماضي، منوهاً بالاستقبال الرسمي والشعبي الحاشد الذي لاقاه الرئيس أحمدي نجاد خلال هذه الزيارة.

 

وأعرب الوزير الإيراني عن أمله في أن تتوصل اللجنة العليا المشتركة الإيرانية اللبنانية التي تبدأ اجتماعاتها اليوم الأربعاء في بيروت إلى وضع الآلية العملية و التنفيذية لتطبيق كل الاتفاقيات وبروتوكولات التفاهم التي تم التوافق عليها سابقاً بين البلدين ، مؤكداً أن إيران لديها النية الصادقة والعزيمة الراسخة من أجل تطبيق كل الاتفاقيات ومذكرات التفاهم الموقعة مع لبنان في الاتجاه الذي يؤدي إلى تعزيز المصالح العليا المشتركة بين إيران ولبنان، معرباً عن أمله في أن تؤتي اجتماعات اللجنة العليا المشتركة ثمارها الطيبة والمباركة خاصة أنها ستلتئم برئاسة رحيمي وميقاتي.