25-09-2016 10:03 PM بتوقيت القدس المحتلة

تنظيم "القاعدة" يتبنى تفجيرات دمشق ومسلحون يهجرون قرية بأكملها في حماه

تنظيم

أعلنت "جماعةُ جبهةِ النُصرة" التابعةُ لـ"تنظيمِ القاعدة" في بيان نشر على شبكةِ الانترنت تبنيها التفجيرات التي وقعت في العاصمة السورية دمشق قبل ايام وادّت الى استشهاد 55 شخصا ووقوع مئات الجرحى.

بيان جبهة النصرة التابعة للقاعدةأعلنت جماعةُ جبهةِ النُصرة التابعةُ لتنظيمِ القاعدة في بيان نشر على شبكةِ الانترنت تبنيها التفجيرات التي وقعت في العاصمة السورية دمشق قبل ايام وادّت الى استشهاد 55 شخصا ووقوع مئات الجرحى.


وقالت "جماعةُ النصرة" في بيانها الذي يحمل تاريخ العاشر من الشهر الحالي إنَّها قامت بما سمَّته "عملياتِ صدقِ الوعد" ضدَ ما سمَّتها "اوكارَ النظام حيث استهدفت فرعَ فلسطينَ وفرعَ الدوريات وذلكَ لاستمرارِ النظام في قصفهِ لريفِ دمشق وادلب وحماة وغيرها"، بحسب تعبير بيان القاعدة الذي هدد "بمزيدٍ من العمليات".


من جهة ثانية نقلت وكالةُ "يونايتد برس انترناشونال" عن سكانِ قريةِ "قسطل البرج" السورية في ريف مدينة حماه أن "مسلحينَ قاموا بتهجيرِ جميعِ العائلاتِ المسيحيةِ منها"، وأضافت أن "من وُصِفوا بمسلحينَ تكفيريينَ من المِنطقة جاءوا الى قسطل البرج وطلبوا من العائلاتِ المسيحيةِ فيها إخلاءَ منازلِها والخروجِ من القرية، وقامَ بعدَها المسلحونَ بالسيطرةِ على هذه المنازلِ واحتلوا كنيسةَ القرية وحولوها الى مقرٍ لهم".

 

هذا وكانت قواتُ حفظِ النظام السورية قد أحبَطت عمليةَ تفجيرٍ انتحاريةٍ في مِنطقَةِ الشعار في حلب(شمال).

وقد افادت المعلومات ان الأجهزةُ الأمنيةُ استطاعت قتلَ الانتحاري قبلَ ان يقومَ بتفجيرِ حافلةِ ركابٍ مسروقةٍ تابعةٍ لمصلحةِ المياه في حلب، وكانت تحتوي على خمسةِ عبواتٍ تَزِنُ جَميعُها أكثرَ من ألفٍ ومئتي كيلو غرام من الموادِّ المتفجرة.